أجهزة أمن حماس - أرشيفية

فتح: آن الأوان لفضح نفاق حماس


٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:٣٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - استنكرت فصائل فلسطينية، اعتقال الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس، اليوم الثلاثاء، موظفين تابعين للحكومة الفلسطينية بعد مباشرتهم مهامهم في تحديث بيانات موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقالت حركة فتح، إن "ما قامت به حماس منافٍ لأبسط الأعراف والتقاليد الوطنية، ويعبر عن إصرارها على استمرار أزمة رواتب الموظفين ومعاناتهم، وتكشفُعن عقلية العصابات التي تتحكم بقرارها والتي لا تعترف بالقانون ولا بالأخلاقِ طريقاً لإيجاد الحلول لمشاكل شعبنا"، على حد وصفها.

وأضاف، رئيس المكتب الإعلامي لحركة فتح منير الجاغوب، أنه "يجب على كل القوى الوطنية أن تسارع إلى رفض هذا الاعتداء الحمساوي الفظّ، ضدّ أخوة يؤدّون واجبهم الوطني لوضع الحلول المناسبة لمشكلة طويلة عانى منها الموظف العادي، الذي لا تأخذه حماس في الحسبان وتتجاهل معاناته".

وتابع "آن الأوان لفضح نفاق حماس وكذبها وهي تستغل تلك المعاناة، لتصدير أزمتها إلى الآخرين، وأن المسؤولين عن الانقلاب هم المسؤولون عن كل تبعاته، بما في ذلك معاناة المواطنين في غزة وفي مقدمتهم الموظفون الذين تعطل حماس بما أقدمت عليه اليوم إمكانية إيجاد الحلول المناسبة لمشاكلهم"، على حد وصفه.

من جانبه، قال حزب الشعب الفلسطيني، إنه "يعبر عن رفضه واستنكاره لقيام الاجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، بمداهمة مقر هيئة التأمين والمعاشات في غزة، واعتقال عدد من الموظفين الذين يقومون بتحديث البيانات الخاصة بالموظفين العموميين".

وأضاف الحزب في بيان له، أن "هذا الإجراء الذي يؤدي لتعطيل عملية تحديث البيانات يتعارض كلياً مع كل الدعوات، لصرف الرواتب كاملة للموظفين، بما فيها تلك الدعوات التي تطلقها حركة حماس ذاتها".

وتابع الحزب، أن "هذه الخطوة تتعارض مع مضمون إعلان حماس موافقتها على الرؤيا التي قدمتها الفصائل الثمانية الهادفة لتحقيق المصالحة الوطنية".

وكان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، قد قال وقت سابق إن "أجهزة حماس اعتقلت أعضاء لجنة تحديث البيانات للموظفين في قطاع غزة، التي تتكون من ديوان الموظفين ووزارة المالية ووزارة الداخلية".

وأضاف ملحم، أنه "تم احتجاز 4 من أعضاء لجنة تحديث البيانات من وزارة الداخلية، وديوان الموظفين، والشؤون الادارية لوزارة المالية، ووزارة المالية" مشيراً إلى أن هذا الإجراء يشكل تعطيلاً لعمل اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء قبل أسبوعين، برئاسة وكيل وزارة المالية فريد غنام، لتحديث بيانات الموظفين في القطاع للعمل على حل قضاياهم وإنصافهم.

ولم يصدر أي تعليق من حركة حماس، أو أجهزتها الأمنية حول أسباب اعتقال موظفي السلطة المكلفين بتحديث بيانات الموظفين في قطاع غزة.


الكلمات الدلالية حركة فتح حماس

اضف تعليق