توقيع تاريخي على الاتفاق الانتقالي

"الحرية والتغيير": البعض يحاول جرنا إلى معركة مع الجيش السوداني


٠٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:١٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

الخرطوم - أكد المتحدث باسم قوى الحرية والتغيير في السودان، وجدي صالح، أن رموز نظام عمر البشير لا يزالون في مناصبهم بالمراكز والولايات، كاشفاً عن أن الحكومة تعمل بصمت لإزالتهم، وأنهم كونوا لجنة قانونية لاستقبال شكاوى حول الفاسدين من رموز النظام السابق.

ونفى وجدي صالح أي علاقة بين دعوات الخروج في 21 أكتوبر للتظاهر، والاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش، مضيفا ليس لدينا علاقة بالدعوة، وهي محاولات لإجهاض الثورة، وجرّنا إلى معركة مع الجيش.

وشدد وجدي على تمسك قوى الحرية والتغيير بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في أحداث فض الاعتصام في 3 يونيو الماضي، وأضاف: اختيار الأسماء للجنة التحقيق المستقلة بشأن فض الاعتصام تحتاج إلى تروي، لأن المهمة الكشف عن الجناة، وتقديمهم إلى محاكمات عادلة، ولا شئ يدعو للقلق.

وكشف عن وجود مؤامرات داخلية وخارجية، لإجهاض الثورة، وخلق حالة من عدم الاستقرار بالبلاد.

وجدد التأكيد على أن أولى مهام الفترة الانتقالية إيقاف الحرب، وتحقيق السلام الشامل والتحول الديمقراطي، خاصة أن مفاوضات السلام ستنطلق في جوبا 14 أكتوبر الجاري، هذا نقلا عن "العربية".


اضف تعليق