الجيش التركي

دول عربية تدين "العدوان" العسكري التركي على سوريا


٠٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٤٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

أبوظبي - أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بأشد العبارات العدوان العسكري التركي على سوريا.

وقال بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي إن هذا العدوان يمثل تطوراً خطيراً واعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة بما يتنافى مع قواعد القانون الدولي، ويمثل تدخلاً صارخا في الشأن العربي.

وأكد البيان موقف دولة الإمارات الثابت والرافض لكل ما يمس سيادة الأمن القومي العربي ويهدد الأمن والسلم الدوليين ..محذرا من تبعات هذه العدوان على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية ومسار العملية السياسية فيها.

أما السعودية فقد أعرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة السعودية للعدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا، في تعدٍ سافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية.

وعبر المصدر عن قلق المملكة تجاه ذلك العدوان، بوصفه يمثل تهديدًا للأمن والسلم الإقليمي، مشددًا على ضرورة ضمان سلامة الشعب السوري الشقيق، واستقرار سوريا وسيادتها ووحدة أراضيها.

ونبه المصدر إلى أنه بصرف النظر عن الذرائع التي تسوقها تركيا، فإن خطورة هذا العدوان على شمال شرق سوريا له انعكاساته السلبية على أمن المنطقة واستقرارها، خاصة تقويض الجهود الدولية في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي في تلك المواقع.

من جانبها قالت البحرين إن الهجوم التركي على سوريا انتهاك مرفوض للقانون الدولي.

العراق، أعرب كذلك عن قلقه إزاء العملية التركية في شمال شرقي سوريا ودعا إلى حفظ سيادة الدول وتبني الحلول السياسية.

كما أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية العملية العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة التركية شمالي سوريا، والذي تعتبره عدوانا على دولة عربية شقيقة واحتلالا لأرض سوريا وتعريض أهلها للقتل والتهجير والنزوح.

تدعو وزارة الخارجية والمغتربين القيادة التركية إلى إعادة النظر بقرارها، وتحثها على العمل مع الدول المعنية لإعادة الإستقرار في سوريا وتطبيق القرارات الدولية مع التشديد على وحدة الشعب والأرض السورية.

من جهته، استقبل الزعيم الكردى مسعود بارزانى؛ مساء اليوم الأربعاء؛ فى أربيل؛ القنصل الفرنسي العام لدى أربيل أوليفي ديكوتيني، للتباحث حول تداعيات التوترات في شمال شرق سوريا؛ فى ضوء إعلان تركيا استكمال استعداداتها لشن عملية عسكرية على مناطق شرق الفرات.

تناول اللقاء أوضاع المناطق المهددة من تركيا؛ والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية وتشكل وحدات حماية الشعب ركيزتها الأساسية، حيث دعا بارزاني فرنسا بوصفها قوة رئيسة في التحالف الدولي ضد الإرهاب؛ إلى لعب دور في منع حدوث كارثة في مناطق شمال شرق سوريا.

كما استقبل بارزاني؛ مساء اليوم؛ ستيف فيكن، القنصل العام الأمريكي لدى أربيل؛ وبحسب بيان لمكتب بارزاني مساء اليوم؛ ناقش الطرفان؛ الأوضاع في سوريا واحتمال اندلاع حرب هناك، وأعرب بارزاني مجدداً عن قلقه من حدوث كارثة جديدة للكرد في سوريا، وطالب الولايات المتحدة والتحالف الدولي بلعب دور كبير في حماية الكرد.

(وكالات)



الكلمات الدلالية الجيش التركي

اضف تعليق