لاعبو كرة قدم

مباراة الأردن والكويت .. هتاف في ملعب يحرّك دولة بأكملها لتلافي الأزمة ‎


١١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٠٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق          
 
عمّان- أجمع الأردنيون بكافة أطيافهم اليوم الجمعة، على إدانة هتافات رددها عشرات من مشجعي كرة القدم خلال مباراة المنتخب الأردني ونظيره الكويتي في العاصمة عمّان، فيما شرع الأمن بملاحقتهم وألقى القبض على عدد منهم.

ومنذ تداول فيديو الهتافات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بدأت مساعي الأردن الرسمية والبرلمانية والشعبية، لتطويق ما يمكن اعتباره "أزمة" محتملة بين البلدين، بعدما استفزت هتافات التمجيد للرئيس العراقي الراحل صدام حسين الشارع الكويتي.

الملك يتصل بالأمير الصباح

الديوان الملكي الهاشمي أعلن مساء اليوم الجمعة، أن "الملك عبدالله الثاني، أجرى اتصالا هاتفيا مع أخيه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، عمق العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين، والحرص على توطيدها في مختلف المجالات".

وشدد الملك، على أن الكويتيين بين أهلهم وعزوتهم في الأردن، وأن أي إساءة لهم إنما هي إساءة لنا، وأن أي تعرض للكويت الشقيقة هو تعرض لنا، ولا يعكس أو يمثل العلاقات الراسخة والأخوية التي تربط البلدين الشقيقين، والاحترام والمحبة والتقدير التي يكنها الأردن للكويت الشقيقة.

الرزاز: ليس من قيمنا

من جانبه، قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن ما حدث في المدرجات الخميس، ليس من قيم الأردنيين ولا يعبر عن رابطة الأخوّة التي تجمعهم بالأشقاء.

وأضاف في تغريدة على تويتر أن العلاقة الاردنية الكويتية أقوى من محاولة إساءة عابثة لا تمثل الاردنيين .

وجاء في تغريدة الرزاز أن " ما حدث في المدرجات أمس ليس من قيمنا ولا من رابطة الأخوّة التي تجمعنا بالأشقاء. تعادلنا في الملعب وخسرنا بالمدرجات. علاقتنا بالكويت أقوى من محاولة إساءة عابثة لا تمثلنا فالفرق شاسع بين تنافس شريف ومغالبة بأي ثمن".
وأضاف " ‏لنُعد جميعا للأبجديات وتمتينها والبناء عليها في كل مجالات الحياة".

البرلمان: محاولة لضرب العلاقة

أما مجلس النواب "الغرفة الأولى للبرلمان" فأكد رفضه لأي مساس بعمق العلاقة الأردنية الكويتية، مشددًا على أن العلاقات الثنائية بين البلدين تعد مثالاً يحتذى بالأخوية الصادقة تحت مظلة الهوية العربية الاسلامية.

واستنكر النواب أي محاولة للمساس بروابط الأخوة التي تربط البلدين الشقيقين، مشددًا على أن أي محاولة للنيل من العلاقة الأردنية الكويتية هي محاولة لضرب العلاقة التي تمثل عمقًا عربيًا راسخًا، ومحاولة للعبث بعلاقة مع شقيق له مواقف لا مجال لنكرانها أو تجاوزها.

وختم المجلس في بيان حصلت "رؤية" على نسخة منه قوله " نستنكر كل الهتافات المسيئة التي صدرت عن بعض الجماهير خلال مبارة منتخبي الأردن والكويت، ونعتبرها غير ممثلة للشعب الأردني".

وزير الخارجية: الهتافات إساءة للأردن

وفور اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي بمقطاع الهتافات المصورة للجمهور الأردني، أجرى وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، اتصالا هاتفيا مع نائب رئيس الوزراء وزير خارجية دولة الكويت، الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، أكد خلاله على "تاريخية العلاقات الأردنية الكويتية".

 وشدد على "أن أي إساءة لدولة الكويت وشعبها إساءة للأردن ندينها ونرفضها".

اتحاد الكرة: فئة غير مسؤولة

أما اتحاد كرة القدم الأردني فأكد رفضه للهتافات التي صدرت عن الجمهور؛ وقال إن ما صدر من هتافات خرجت عن فئة غير مسؤولة وبعيدة عن الأطر الرياضية والأعراف والمبادئ المعززة لقيم الاحترام والحفاوة".

وتعد الكويت، أكبر داعم للأردن سواء بالتوافق على المواقف العربية المشتركة، وكذلك تعد أكبر مانحة للأردن، حيث كما عبّر مغردون أردنيون، في مواقع التواصل الاجتماعي، عن رفضهم لتلك الهتافات حيث قدمت للأردن نحو 1.5 مليار دولار على شكل مشاريع تنموية في عدد من مدن المملكة في إطار منحة أقرها مجلس التعاون الخليجي للأردن في عام  2011.

ليس هذا فحسب، بل تعد الكويت أكبر مستمثر داخل الأراضي الأردنية بمشاريع متعددة القطاعات تفوق قيمتها 13 مليار دولار.

الأمن يتحرك

إلى ذلك، أعلن الأمن العام، اليوم الجمعة، القبض على شخصين من مطلقي الهتافات المسيئة.

وقد بوشر التحقيق معهما تمهيدا لضبط باقي الأشخاص واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم جميعا.

تعكير صفو العلاقات

وتوقع قانونيون أن تسند للمتهمين بالهتافات المسيئة، "تهمة تعكير صفو العلاقات مع دولة أجنبية".

وهذه التهمة، باتت من اختصاص محكمة أمن الدولة، بعد تعديل قانون منع الإرهاب عام 2014.

ويعاقب عليها بالسجن لمدة 5 سنوات بحسب المادة 118 قانون العقوبات، فيما قد تصل العقوبة إلى 15 عاماً في حال حكم عليها بالاشغال الشاقة المؤقتة استناداً إلى قانون منع الإرهاب.

سفير الكويت يقدر ردة فعل الأردنيين

من جانبه، أكد سفير دولة الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني متانة ورسوخ العلاقات الكويتية الأردنية مشددا على أنها أكبر بكثير من أن تنال منها هتافات "غير مسؤولة" ومحاولات "رخيصة" للمساس بها.
وثمن الديحاني في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ردة الفعل الأردنية الرسمية والشعبية التي استهجنت هذا السلوك ورفضته بشكل قاطع من فئة من الجماهير التي حضرت المباراة لافتا إلى أن ردة الفعل محل تقدير واعتزاز لدى الكويتيين.


الكلمات الدلالية الأردن ملك الأردن

اضف تعليق