الفنان المصري محمد رمضان خلال قيادة للطائرة رغم نفي شركة مصر للطيران

خبراء: عقوبات تنتظر مصر للطيران قد تصل إلى "الإغلاق"!


١٤ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٥٦ ص بتوقيت جرينيتش
الفنان المصري محمد رمضان خلال قيادة للطائرة رغم نفي شركة مصر للطيران

رؤية 

القاهرة - أثار الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر الفنان المصري محمد رمضان وهو يقود إحدى الطائرات من داخل قمرة القيادة، الجدل في قطاع الطيران المصري، خاصة بعد أن وصف عدد من الخبراء الأمر بـ"المخالف للقانون الدولي"، والذي قد يؤدي إلى فرض عقوبات على شركة الطيران التابعة لها الطائرة، قد تصل إلى حد الإغلاق، حال ثبوت الواقعة.

ونفت شركة مصر للطيران في بيان رسمي، أمس الأحد، علاقتها بالفيديو المتداول لـ"رمضان"، موضحة أن هذا الموقف لم يتم مطلقًا على أي من رحلات الشركة سواء الدولية أو الداخلية.

وأوضحت الشركة، أن ما فعله "رمضان" يتعارض مع إجراءات السلامة الجوية، وهو ما تحرص عليه الشركة الوطنية في جميع رحلاتها، مشيرة إلى أنه لا يمكن السماح لأي شخص بدخول قمرة القيادة أثناء الرحلات الجوية، باستثناء أفراد الطاقم فقط، وفقًا لقوانين الطيران الجوية التي تحظر دخول الركاب أو التعامل مع قائد الطائرة أو مساعده.

وقال خالد عبدالمنعم، نائب رئيس سلطة الطيران المدني لقياسات السلامة الجوية، إن ثبوت الواقعة يعرض "كابتن طيار" وطاقم الطائرة والشركة المسؤولة، للمساءلة القانونية، بالإضافة إلى فرض عقوبات كبيرة على الشركة قد تصل إلى الإغلاق.

وأكد عبدالمنعم -في تصريحات أوردها موقع "مصراوي"- أن الواقعة لو حدثت على خطوط مصر للطيران "تغلق الشركة" نظرًا لوجود قواعد ونظام دولي يحكم الطيران، متابعًا: "كيف يحدث ذلك من الأساس؟ كيف يجلس أي راكب عادي بجوار قائد الطيارة ويقودها؟".

وأشار إلى أن الطيران في المقام الأول إقلاع وهبوط، ولا يمكن لأحد أن يقود الطائرة، إلا إذا كان على علم بالقيادة "كابتن طيار"، متابعًا: "من الوارد أن يجلس أحد الأشخاص بجوار كابتن طيار لالتقاط صورة تذكارية أو فيديو، لكن لا يصل الأمر إلى قيادة الطائرة، لأن ذلك ممنوع دوليًا والقانون لا يسمح بذلك إطلاقًا، وتعد مخالفة جسيمة".

وأكد عبدالمنعم أن كابينة قيادة الطائرة "خاصة ومصفحة" لا يدخلها إلا طاقم الطائرة "الكابتن والمساعد" وطاقم الضيافة، دون غيرهم، ويمنع منعًا باتًا دخول أي راكب الكابينة الخاصة بالطائرة، كون ذلك "أمن طيران وأرواح بني آدمين".

ونشر رمضان فيديو، عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، من داخل قمرة قيادة إحدى الطائرات، وعلق: "موسم الرياض"، ورد قائد الطائرة قائلًا: "والمصحف محمد رمضان هو اللي سايق الطيارة دلوقت".

وعلق يسري عبدالوهاب، نائب رئيس مجلس إدارة شركة النيل للطيران، والعضو المنتدب، على الواقعة قائلًا: "الحمد لله إحنا براءة"، موضحًا أن القانون الدولي لا يسمح لأي راكب أو شخص عادي بقيادة الطائرة أو الدخول إلى الكابينة الخاصة بها غير "كابتن وطاقم الطائرة" المسئولين عن القيادة.

وقال عبدالوهاب -في تصريحات نقلها موقع "مصراوي"- إن هناك بعض "كباتن طائرات" يسمحون في بعض الأوقات بدخول أشخاص "كابينة" الطائرة بغرض التصوير فقط دون القيادة.

وتابع: "من الوارد أن تكون الطائرة واقفة على الأرض وليست في الجو، ولو كانت واقفة فهو أمر عادي ومفيش حاجة تخوف؛ لأن أغلب الطائرات الحديثة أصبحت تعمل بالمشغل الآلي، ودور الطيار الآن ما هو إلا مساعد للطائرة في الهبوط والإقلاع فقط، وباقي الأمور الطائرة تفعلها أوتوماتيكيًا دون تدخل الكابتن على غرار طائرة دون طيار، التي تعتمد على الطيران الآلي الذي يتحكم في الطائرة بالكامل، وهناك أجهزة تتحكم في الطائرة في أي وقت، والطائرة الحديثة أصبح بها الآن ما يقرب من 20 كمبيوتر".



اضف تعليق