وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب

بريطانيا: لن تصدر تراخيص جديدة لصادرات دفاعية إلى تركيا


١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لندن - قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، اليوم الثلاثاء، إن بريطانيا ستوقف تراخيص تصدير الأسلحة الجديدة إلى تركيا، نتيجة للقلق بشأن عمليتها العسكرية ضد القوات الكردية في شمال شرق سوريا.

وأضاف للبرلمان البريطاني: "تأخذ الحكومة البريطانية مسؤولياتها بخصوص الرقابة على صادرات السلاح بجدية شديدة، وفي هذه الحالة بالطبع سنُخضع صادراتنا الدفاعية لتركيا لمراجعة متأنية جدا ومستمرة"، وفقا لرويترز.

وتابع: "لن تصدر تراخيص جديدة لتصدير مواد لتركيا يمكن استخدامها في العمليات العسكرية بسوريا لحين إجراء تلك المراجعة".

وكانت وسائل إعلام إنجليزية، قالت أمس الإثنين، إن المملكة المتحدة تراجع جميع تراخيص تصدير الأسلحة إلى تركيا، بينما تواجه أنقرة ضغوطا متزايدة بشأن هجومها العسكري في شمال سوريا.

وبحسب صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، فإن الوزراء البريطانيين قرروا تعليق إصدار أي تراخيص جديدة لمبيعات الأسلحة لتركيا خلال فترة المراجعة.

وانضمت إيطاليا، وهي أكبر دولة مصدرة للسلاح إلى تركيا العام الماضي، إلى حظر على بيع الأسلحة والذخيرة لأنقرة، وذلك بعد قراري فرنسا وألمانيا تعليق المبيعات.

 كما أشارت إسبانيا إلى أنها مستعدة للقيام بذلك.

وبدأت تركيا يوم الأربعاء 9 أكتوبر/ تشرين الأول، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".



اضف تعليق