رئيسة هونج كونج التنفيذية كاري لام

رئيسة هونج كونج التنفيذية تستبعد تقديم تنازلات رغم تصاعد العنف


١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٠:٤١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

هونج كونج - استبعدت كاري لام رئيسة هونج كونج التنفيذية، اليوم الثلاثاء، تقديم أي تنازلات للمحتجين المطالبين بالديمقراطية في مواجهة العنف المتصاعد الذي قالت الشرطة إنه صار ”يهدد الأرواح“ الآن مشيرة إلى تفجير قنبلة صغيرة.

وقالت لام -خلال مؤتمر صحفي- "قلت في العديد من المواقف: إن العنف لن يقدم لنا حلا. لن يجلب العنف سوى المزيد من العنف".

وأضافت "تقديم التنازلات ببساطة لأن العنف يتصاعد سيجعل الوضع أكثر سوءا. من جانب آخر يتعين أن ندرس كافة الوسائل لإنهاء العنف"، وفقًا لـ"رويترز".

وقدم المحتجون خمسة مطالب أساسية تشمل إجراء انتخابات عامة وتحقيق مستقل بشأن ما يقولون إنه عنف مفرط من جانب الشرطة في التعامل مع الاحتجاجات.

وتصاعد العنف منذ أن فرضت الحكومة قانون الطوارئ في المدينة في الرابع من أكتوبر تشرين الأول.

ونشبت اشتباكات بين المحتجين والشرطة مساء الأحد في مراكز التسوق والشوارع. وألقى ناشطون يرتدون أقنعة سوداء 20 قنبلة حارقة على مركز للشرطة.

وذكرت الشرطة أن عبوة ناسفة بدائية الصنع تشبه المستخدمة في ”الهجمات الإرهابية“ انفجرت أثناء مرور سيارة شرطة وقيام أفراد الشرطة بإزالة حواجز الطرق. كما أصيب شرطي بجرح في الرقبة على يد أحد المحتجين.

وقالت لام: إن الشرطة ألقت القبض على أكثر من 2300 شخص منذ يونيو حزيران عندما تصاعد العنف ومن بينهم عشرات المراهقين الذين لا تتجاوز أعمارهم الثانية عشرة عاما.



اضف تعليق