الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان: أبلغت ترامب أن تركيا لن تتفاوض "مع إرهابيين"


١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٠١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

إسطنبول - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء اليوم الثلاثاء، إن دخول الجيش السوري مدينة منبج ليس أمرا سلبيا، مضيفا أنه "ينبغي ألا يظل المتشددون هناك".

وأضاف في تصريح نقلته قناة "NTV" التركية، بأن المحادثات مع روسيا والولايات المتحدة بشأن مدينتي كوباني ومنبج مستمرة.

وأفاد بأن عملية "نبع السلام" العسكرية في شمال شرق سوريا واضحة، مشددا على أن الهدف منها هو إبعاد المقاتلين الأكراد لمسافة تتجاوز 32 كيلومترا داخل سوريا.

وصرح أردوغان بأنه أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن تركيا لن تتفاوض "مع إرهابيين"، كما أكد له أن بلاده لن تعلن أبدا وقف إطلاق النار في شمال سوريا.

وبين الرئيس التركي أنه ليس قلقا من العقوبات التي فرضتها واشنطن على أنقرة.

إلى ذلك، قالت الرئاسة التركية إن أردوغان أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن الهجوم في سوريا سيساهم في المعركة ضد الإرهاب ووحدة الأراضي السورية وعملية الحل السياسي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن، اليوم، عن منطقة آمنة داخل الأراضي السورية بطول 444 كم وعمق 32 كم.

وقال، على هامش اجتماع القمة السابعة لـ"المجلس التركي"، للدول الناطقة بالتركية بالعاصمة الأذرية باكو: "الدعم المقدم حتى اليوم لقرابة 4 ملايين من طالبي الحماية في بلدنا معروف، ونفقاتنا تجاوزت 40 مليار دولار، وقلت لجميع القادة تقريبا، هلمّوا لنعلن شمالي سوريا منطقة آمنة، الكل قال جميل، ولكن عند تقديم الدعم لم يخرج ولا قرش من جيوبهم".

وأضاف: "إننا الآن نعلن إنشاء منطقة آمنة بطول 444 كم من الغرب إلى الشرق وبعمق 32 كم من الشمال إلى الجنوب، سيعود إليها اللاجئون الذين في بلدنا".

وأطلق الجيش التركي، في التاسع من أكتوبر الجاري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، معلنا أن هدفه تطهير المنطقة من "داعش" وقسد، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم".



الكلمات الدلالية أردوغان

اضف تعليق