مصطفى مدبولي

رئيس الوزراء المصري يلتقي نائب الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض


١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٤٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة – أكد رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، موقف مصر الثابت والراسخ من رفض أى انتهاك للأراضى السورية، وإدانة العدوان التركى على سوريا بأشد العبارات، والتحذير من العواقب الوخيمة لهذا العدوان على استقرار المنطقة بأكملها، والمطالبة بالوقف الفورى لهذا العدوان، والانسحاب الفورى للقوات التركية من الأراضى السورية.

جاء ذلك خلال لقائه  في البيت الأبيض بالعاصمة الأمريكية، واشنطن، مع مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي.

وبحث رئيس الوزراء، مع المسؤول الأمريكي خلال اللقاء، عددًا من محاور التعاون المشترك بين البلدين، وملفات دعم العلاقات في مجالات عديدة، بالإضافة إلى القضايا والموضوعات ذات الشأن المشترك، وتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

يُذكر أن رئيس الوزراء استهل زيارته لواشنطن بلقاء الرئيس الجديد لصندوق النقد الدولي، ووزير الطاقة الأمريكية، فيما يلتقي أيضًا عقب لقاء نائب الرئيس الامريكي، مع كل من رئيس الغرفة التجارية الامريكية، وعدد من أعضاء الغرفة ورجال الاقتصاد الأمريكيين، بحضور الوفد الوزاري المرافق، إذ يبحث الجانبين مجمل أُطر دعم التعاون المشترك في المجالات التجارية والفرص الاستثمارية في مصر، في ظل المؤشرات الاقتصادية الإيجابية المتنامية التي تشهدها مصر حاليًا، وفقا لـ"المصري اليوم".


الكلمات الدلالية مصطفى مدبولي

اضف تعليق