وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

لافروف: الصراع في شمال شرق سوريا سمح لعناصر داعش بالانتشار بالعالم


١٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٢٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

موسكو - أكد وزير الخارجية الروسي ​سيرجي لافروف،​ أن "موسكو ستشجع على تنفيذ الاتفاقات بين دمشق والأكراد وسندعم التعاون الأمني بين سوريا وتركيا على الحدود".

واعتبر لافروف أن "تصرفات التحالف الغربي في سوريا تدفع الأكراد نحو الانفصال"، مشيرًا إلى أن "الصراع في شمال شرق سوريا سمح لعناصر داعش بالانتشار في كل أنحاء العالم".

وأضاف: "يجب مساءلة الدول التي توفر المأوى للمقاتلين الذين يغادرون سوريا... الدول الأوروبية تحاول في الآونة الأخيرة وبمختلف الطرق ألا تستقبل مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف الإرهابيين الدوليين في سوريا".
وتابع: "نعتبر أن الدول التي تمنح جنسيتها للإرهابيين المحتملين، يجب أن تخضع للمساءلة".
واعتبر وزير الخارجية الروسي أن ليبيا تجازف بأن تصبح قاعدة كبرى للإرهابيين في شمال إفريقيا حيث سينتقلون إليها من العديد من البلدان والقارات.
وقال: "المواجهات العنيفة المستمرة بين الأطراف الليبية أدت إلى ظهور واستمرار فراغ أمني في هذا البلد الذي ينسحب المقاتلون من العراق وسوريا إليه".


الكلمات الدلالية سيرجي لافروف داعش

اضف تعليق