حسين فريدون شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني

شقيق الرئيس الإيراني في السجن لقضاء عقوبة بـ 5 أعوام


١٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

باريس - أعربت الحكومة الفرنسية، اليوم الأربعاء، عن إدانتها توقيف المعارض الإيراني روح الله زام، الذي يتمتع بوضع اللاجىء في فرنسا، وأعلنت طهران اعتقاله في إطار عملية لا تزال غامضة حتى الآن.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية: "نتابع هذا الملف بانتباه، وندين بحزم اعتقاله".

وأضافت "لا نملك معلومات دقيقة حالياً عن ملابسات اعتقال زام خارج الأراضي الوطنية".

وأكدت الحكومة أن زام اللاجئ في فرنسا، "لديه الحرية الدخول والخروج من الأراضي الفرنسية التي غادرها في 11 أكتوبر (تشرين الأول)" الجاري.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني أمس الثلاثاء، توقيف استخباراته "معارض" مناهض للثورة يعيش خارج إيران "ويعمل تحت قيادة الاستخبارات الفرنسية".

وأكد الحرس الثوري في بيان، أن روح الله زام المحتجز حالياً في إيران أوقف في "عملية معدّة مسبقاً ومهنية".

ولم يعلن الحرس الثوري مكان وتاريخ توقيف زام.

وكان زام يدير قناة على تطبيق المراسلة المشفر "تلغرام" باسم "أماد نيوز"، وتتهمه طهران بلعب دور نشط في احتجاجات شتاء 2017 و2018. 

(وكالات)


اضف تعليق