كنيسة

شاهد.. مسيحيون يحتجون ضد إغلاق أكبر كنيسة في الجزائر


١٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:١٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الجزائر - تظاهر آلاف المسيحيين في الجزائر، الأربعاء، ضد قرار السلطات إغلاق كنيسة "الإنجيل الكامل" الأكبر في البلاد الثلاثاء، وطالب المحتجون في تجمع حاشد بمحافظة بجاية، بتوقيف ما اعتبروه "تضييقًا رسميًا على أماكن العبادة لغير المسلمين".

وتعد كنيسة "الإنجيل الكامل" الأكبر في الجزائر، حيث تستوعب ما يربو عن 1200 شخص، وتنشط منذ العام 1996، ولم يتم الكشف عن سبب الغلق، وسط حديث مراجع محلية عن إقامة الصلاة الجماعية خارج المبنى ودون ترخيص مسبق.

وفي تظاهرة أقيمت أمام مقر محافظة بجاية، طالب المسيحيون بإلغاء قانون تنظيم ممارسة الشعائر الدينية لغير المسلمين الذي أصدرته الحكومة في آذار/مارس 2006، لافتين إلى أن "القانون المذكور لا يشكّل أي إضافة"، وأنّ "النص يتضمن إجراءات تعسفية ضدّ المسيحيين الجزائريين".

وطالب المحتجون بضرورة الاجتماع مع محافظ بجاية وعضو في مجلس الأمة (الغرفة البرلمانية العليا) لبحث "غلق أماكن العبادة".

وأشار المتظاهرون إلى إغلاق 11 كنيسة في محافظتي تيزي وزو وبجاية، ما يرفع عدد الكنائس المغلقة إلى 23 كنيسة، منوهين بأن "ما يحدث يعد خرقًا لروح الدستور الجزائري وحقوق الإنسان"، مستنكرين "اعتداء عناصر الشرطة والدرك على مسيحيين سلميين أتوا لممارسة شعائرهم الدينية".

 


الكلمات الدلالية الجزائر غلق الكنائس كنائس كنيسة

اضف تعليق