الباقورة

الصحافة العبرية: إسرائيل لم تقاتل من أجل الباقورة والغمر.. والأردن لن يمدد


١٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٠٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق
 
عمّان - أعربت الصحافة العبرية، عن غضبها مما أسمته تجاهل دولة إسرائيل لمنطقتي الباقورة والغمر مع قرب موعد انتهاء مدة تأجيرها للأردن، فيما بدت واثقة حسب مصادرها من أن عمّان لن تقبل بتمديد إيجارهما لتل أبيب.
 
وقالت صحيفة التايمز الإسرائيلية، في تحقيق صحفي موسع في هذه القضية إن حكومة بنيامين نتنياهو ستضطر قريباً إلى التنازل عن السيطرة على "الباقورة والغمر" بعد أن رفضت عمان تمديد عقد الإيجار المبين في اتفاق السلام.
 
وأجرت الصحيفة مقابلات موسعة مع المزارعين الإسرائيليين في الباقورة والغمر التي تزيد مساحتها عن 6 آلاف دونم زراعي، وأبدوا غضبهم من خذلان الحكومة الإسرائيلية لهم، وأبدوا "استنكارهم" لعدم تعويضهم عن خسائرهم.
 
وقال مزارع التقته الصحيفة إن "عرق المزارعين الإسرائيليين في هذه الأرض التي عملوا عليها لعقود من الزمن سيذهب سدى بعد إعادتها إلى الأردن".
 
وقالت الصحيفة التي اطلعت "رؤية" على تفاصيل تحقيقها، إن العشرات من المزارعين الإسرائيليين أمام مستقبل غامض بعد إبلاغهم بأن الأرض التي كانوا يعملون فيها منذ عقود ستُعاد قريبًا إلى الأردن".
 
وتحدث مزارع إسرائيلي " لا أعتقد أن أي شخص لديه أي فكرة عما هو التالي، وحقيقة وجود حكومة انتقالية قائمة لا تساعد في هذا الوضع".
 
وفي تشرين الثاني نوفمبر من العام 2018، قالت الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية وزيرة الإعلام جمانة غنيمات، إن المملكة مارست حقها القانوني الذي نصت عليه اتفاقية السلام بقرارها إنهاء العمل بالملحقين.
 
والتزم الأردن في الدخول بمشاورات لتنفيذ القرار، الذي تقول الحكومة الأردنية، إن قرارها سيكون "بما يحمي حقوقه ومصالحه الوطنية وسيحترم أي حقوق لإسرائيل".
 
ووفق الاتفاقية الموقعة قبل حوالي 25 عامًا، تنتهي فترة استئجار إسرائيل منطقتي الباقورة والغمر الأردنيتين، في 26 تشرين أول/أكتوبر الجاري، أي بعد عشرة أيام من الآن.
 
لا تعويضات للمزارعين
 
عشرات الانتقادات وجهها المزارعون الإسرائيليون في الباقورة والغمر، إلى حكومتهم، بعدما أعلن وزير الزراعة أوري أرييل أن المفاوضات مع الأردن حول الأرض قد وصلت إلى طريق مسدود ، وبالتالي سيتم إعادتهما إلى سيطرة عمان.
 
وقال مزارع "لقد استثمرت الملايين فيها على مر السنين ولا يفكر أحد في التحدث إلينا، يبدو أن مسألة تعويض المزارعين الإسرائيليين يتم تجاهلها".

وأضاف " "لدي شخصيا 200 دونم هناك ولا أحد يتحدث معي حول التعويض". "حتى لو فعلوا ذلك ، فلا أحد يأخذ الأمر على محمل الجد".

من جانبه ، قال رئيس المجلس الإقليمي لوادي الأردن ، إيدان جرينباوم إن "هناك محادثات مع الأردنيين ونأمل في التوصل إلى اتفاق".
 
وأضاف " تعمل وزارة الخارجية الإسرائيلية مع نظيرتها الأردنية ومجلس الأمن القومي يعمل مع عمّان ، لكن الآن لا أعتقد أن فرص النجاح كبيرة ".
 
ووفقًا لجرينباوم ، قد يكون القرار الأردني محاولة للضغط على إسرائيل بشأن قضايا أخرى ، مثل زيادة مخصصات المياه السنوية.

واليوم الأربعاء، حسم الأردن موقفه من الملف بعدم التمديد. 
 
وأكدت وزيرة الإعلام المتحدثة باسم الحكومة جمانة غنيمات عدم تمديد تأجير أراضي الغمر والباقورة الأردنيتين للاحتلال. 
 
 وشددت غنيمات على تمسك الأردن باستعادة أراضي الباقورة والغمر في موعدها المحدد حسب نصوص الاتفاق الموقع بين الجانبين.
 
إلى ذلك، حذر ناشطون أردنيون مما يروج له الإعلام العبري من أن الأردن وافق على التمديد، مشيرين إلى أن إسرائيل تحاول التغطية على فشل حكومتها بهذا الملف.


الكلمات الدلالية الاحتلال الإسرائيلي الأردن

اضف تعليق