بالفيديو.. سرقة لوحة عالمية خلال 32 ثانية


١٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٨:٥٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

واشنطن - كان شاب وفتاة يسيران في شارع جيري وسط مدينة سان فرانسيسكو، فجأة توقف الشاب ودخل معرضاً للفنون، بينما انتظرته الفتاة، بعد 32 ثانية خرج الشاب وبيده لوحة "الزرافة المحترقة – Burning Giraffe" للفنان العالمي سلفادور دالي، الغريب أن كاميرا معرض الفنون لم تلتقطه، لكن كاميرا أخرى كشفت ما حدث.

وحسب موقع "CNN" بالعربية، تبحث شرطة سان فرانسيسكو عن رجل التقطته كاميرات المراقبة في الشارع وهو يحمل لوحة "الزرافة المحترقة – Burning Giraffe" للفنان العالمي سلفادور دالي، ويخرج بها من معرض "دينيس راي للفنون الجميلة" يوم الأحد.

ودخل المشتبه به إلى معرض، وحمل أول قطعة فنية أمامه وهي "الزرافة المحترقة" ومن ثم خرج.

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: يبدو أن كل الظروف تجمّعت كي تتم سرقة هذه اللوحة، فقد كانت اللوحة على الحامل القريب من باب المعرض، وتواجه نافذة المحل، فيمكن للعابر من الخارج رؤيتها.

والأغرب هي كاميرات المعرض التي كانت مغلقة لحظة السرقة، ونقلت الصحيفة عن مدير المعرض راسجاد هوبكنز، قوله: "تعمل كاميرات المراقبة بنظام التشغيل والإغلاق العشوائي، بحيث تعمل لفترة وتتوقف لفترة أخرى، وحين حدثت السرقة، اكتشفنا أن الكاميرات كانت متوقفة لمدة 13 دقيقة، تخللتها الدقيقة التي حدثت فيها السرقة، وحتى الحبل الذي تربط به اللوحة؛ لتأمينها لم يكن موجوداً.

وتقول "الديلي ميل" البريطانية: لولا كاميرا المحل المجاور للمعرض التي التقطت الفيديو، لظل السارق مجهولاً تماماً.

وفي الفيديو الذي بثته شبكة "أيه بي سي نيوز" يظهر رجل وهو يمشي ببساطة داخل المعرض، بينما يظهر وكأن شخصاً آخر ينتظر بالخارج، وبعد أقل من دقيقة، يخرج الرجل من المعرض واللوحة بيده.

وتعتبر اللوحة من أعمال "دالي" بين العامين 1966 و1967، والعمل كان من معروضات تضم لوحات الفنان.

وقال دافيد ستشاش من المعرض لـCNN إن اللوحة التي قدّر ثمنها بـ20 ألف دولار، لم تكن موجودة في مكان مغلق، كما أن الشرطة تعمل على التحقيق في عملية السرقة، وتسأل إن كان أي شخص يملك أي معلومات عن اللوحة.


الكلمات الدلالية لوحة أقدم لوحة حكاية لوحة

اضف تعليق