نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس

بنس يدعو تركيا لوقف هجومها في سوريا


١٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

أنقرة - يدعو نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس تركيا، اليوم الخميس، لوقف هجومها على المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا وذلك بعد يوم من تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات أشد على أنقرة بسبب العملية، وفقًا لـ"رويترز".

وفجر الهجوم الذي بدأته تركيا قبل أسبوع أزمة إنسانية جديدة في سوريا في ظل نزوح 160 ألف مدني، وأثار مخاوف أمنية تتعلق بآلاف من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في سجون الأكراد بالإضافة إلى أزمة سياسية يواجهها ترامب في الداخل.

وواجه ترامب اتهامات بالتخلي عن المقاتلين الأكراد الذين كانوا شركاء واشنطن الرئيسيين في معركة إنهاء دولة الخلافة التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا حين سحب القوات الأمريكية من على الحدود بينما بدأت تركيا هجومها في التاسع من أكتوبر تشرين الأول.

ودافع ترامب عن الخطوة يوم الأربعاء، ووصفها بأنها "عبقرية من الناحية الاستراتيجية".

وعقب اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي رفض الدعوات لوقف إطلاق النار أو الوساطة أوفد ترامب كبار مساعديه ومن بينهم بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو إلى أنقرة لإجراء محادثات طارئة سعيا لإقناع تركيا بوقف الهجوم.

ويجتمع بنس مع أردوغان نحو الساعة 1130 بتوقيت جرينتش بينما يتوقع أن يجري بومبيو ومسؤولون آخرون محادثات مع نظرائهم. واجتمع إبراهيم كالين وهو من كبار مساعدي أردوغان مع مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين أمس الأربعاء وقال إنه أبلغه بموقف تركيا.

وقال ترامب يوم الأربعاء، إنه يعتقد أن بنس وترامب سيعقدان ”اجتماعا ناجحا“ لكنه حذر من أنه سيفرض عقوبات ”تدمر اقتصاد تركيا“ في حالة فشل اللقاء.

ويقول منتقدون إن العقوبات الأمريكية بسيطة جدا حتى الآن، وتشمل زيادة الرسوم على الصلب وتعليق محادثات التجارة وعقوبات على وزارتي الدفاع والطاقة.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إن من الممكن توسعة نطاق العقوبات بينما أشار جمهوريون في مجلس النواب إلى اعتزامهم طرح تشريع لفرض عقوبات.

واستنكر أردوغان العقوبات ورفض دعوات دولية لوقف الهجوم الذي تقول تركيا إنه سيؤدي إلى إنشاء ”منطقة آمنة“ تمتد لعمق 32 كيلومترا في شمال شرق سوريا لضمان عودة ملايين اللاجئين السوريين وإخلاء المنطقة من المقاتلين الأكراد الذين تعتبرهم أنقرة إرهابيين.

وقال أردوغان إن تركيا ستنهي عمليتها حين تنسحب القوات الكردية من ”المنطقة الآمنة“ مضيفا أنه ”لا توجد قوة“ قادرة على وقف عملية أنقرة إلى أن تحقق أهدافها.



اضف تعليق