مارتن غريفيث

المبعوث الأممي: يجب أن تعود الحكومة اليمنية بسلطة كاملة إلى عدن


١٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:٠٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

نيويورك - شدد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيثس على ضرورة أن تعود الحكومة اليمنية الشرعية "بسلطة كاملة" إلى مدينة عدن.

وأطلع غريفيثس اليوم الخميس مجلس الأمن على آخر التطورات اليمنية عبر اتصال مصوّر.

وشكر غريفيثس، خلال كلمته، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على جهوده في دعم مباحثات السلام اليمنية، معتبراً أن جهود "ولي العهد السعودي في مساعي عودة الحكومة إلى عدن مشهودة".

وفي سياق آخر، اعتبر غريفيثس أن "هناك المزيد من الأمل رغم البؤس الكبير الذي يعيشه الشعب اليمني"، مشيراً إلى أن "المساعدات الإنسانية بدأت بالوصول إلى منطقة الدريهمي في الحديدة".

من جهته، شكر وكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، السعودية على دعم الأمم المتحدة لمواجهة الوضع الإنساني في اليمن.

ودعا لوكوك الحوثيين لوقف الممارسات التي تؤدي لرفع أسعار المواد الاستهلاكية، مشيراً إلى أن "أسعار الوقود في اليمن تضاعفت 3 مرات في الأشهر الماضية".

وكشف لوكوك أن "الحوثيين يفرضون أكثر من 100 قيد على توزيع المساعدات الإنسانية".

كما اعتبر لوكوك أن "الاشتباكات في الجنوب تضر بالعمليتين السياسية والإنسانية".

من جانبه، أعرب مندوب الولايات المتحدة عن امتنان بلاده للسعودية والإمارات على تقديم المساعدات لليمنيين. كما اعتبر المندوب الأميركي أن "وقف هجمات الحوثيين على السعودية سيكون خطوة مهمة نحو التهدئة".

بدورها، أثنت مندوبة بريطانيا على "دور السعودية في المحادثات بين أطراف النزاع في جنوب اليمن"، مضيفةً: "نأمل بالمزيد من الإجراءات الإيجابية للتهدئة في اليمن".

في سياق متصل، ذكّر مندوب فرنسا بأن "أطراف النزاع في جنوب اليمن يقتربون من اتفاق في محادثات السعودية".

أما مندوب روسيا فاعتبر أنه "من الضروري الوصول إلى اتفاق سلام وإنهاء أزمة اليمن"، مرحّباً "بتخلي أطراف في نزاع اليمن عن وقف الهجمات"، حسب تعبيره.

من جانبه، أعرب مندوب الكويت في الأمم المتحدة عن استعداد بلاده لاستضافة جولة مفاوضات جديدة بين اليمنيين لإيجاد حل لأزمة اليمن، مشدداً على أنه "لا حل عسكريا للأزمة اليمنية".

(وكالات)


الكلمات الدلالية مارتن غريفيث مارتن غريفثس

التعليقات

  1. دولى1 ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٠٥ م

    بل الحل يكون عسكرى تقوم به الحكومه الشرعيه وبمسانده من التحالف العربى لوجستيه وماليه ايضا لملاحقة فلول الحوثى حيث مايجرى باليمن هو حرب عصابات وارهاب مليشيات تتبع لايران وانت يامارتن لاتمثل الامم المتحده ولست مبعوث اممى بل مبعوث اميركى غربى صعلوك لاهنا ولاهناك وتابه ملاحقة زميلك الاخر ديمستورا حيث لامناص من الملاحقه وعدم الافلات من العقاب -

اضف تعليق