تنظيم داعش - أرشيفية

"بنات لالش".. رواية تجسد أبشع جرائم داعش في العراق


١٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٥٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - صدر حديثًا عن دار بيت الياسمين للنشر، رواية "بنات لالش.. اكتشاف عذراء سنجار"، للكاتب وارد بدر السالم، والتي تشارك ضمن إصدارات الدار في معرض الشارقة للكتاب.

وكتب الروائي إبراهيم عبد المجيد على الغلاف: هذا العالم الذي قرأنا عنه كثيرًا من الأخبار، يتجسد هنا برعبه وجبروته وخروجه عن كل ما جاءت به الديانات السماوية، وعلى رأسها الإسلام الكريم. عالم داعش وما فعلته في بلد حضارته من أقدم الحضارات التي عرفها التاريخ. أعني به العراق الذي وجدت فيه داعش مكانها منذ وقت قريب. هنا تتجسد أبشع جرائمها وهي الإتجار بالنساء، ومن خلال رحلة بحث للأب الإيزيدي عن ابنته نعرف ماذا جرى، وكيف أساءت داعش لكل ما نعرفه عن الله الرءوف الرحيم، وعن الرسول الكريم نبي العالمين من محبة للناس وصلاح بينهم. يفعل الدواعش ذلك ليسوغوا لأنفسهم المتعة الخبيثة بالفتيات، ناهيك عن قتل من يرونهم خصومًا بأبشع الطرق، ومتعتهم في التمثيل بجثثهم.

الرحلة تتنقل من المدن إلى الصحاري إلى الجبال، ومعها الروح المكلومة تبحث عن مهرب وملاذ للابنة ممثلة للجميع. تبحث عن الوطن. يستخدم وارد كعادته لغة صورية تجسد لك كل المشاعر الإنسانية جادة وهازلة. والقلق والرعب يمشي بها في سرعة، فما تكاد تبدأ في الرواية حتى تنتهي منها، وتصبح على رغم شجاعتها فنًا بين يديك، وليس هذا غريبًا عليه، هو صاحب الأعمال الجميلة من الروايات مثل "امرأة بنقطة واحدة" و"جمهورية مريم" و"الحلوة " و"عذراء سنجار" و"عجائب بغداد" و"طيور الغاق" وأخيرًا " شظية في مكان حساس، انفجار آخر مفخخة في بغداد" مما نشر في أكثر من دار عربية شهيرة.


الكلمات الدلالية داعش داعش العراق بنات لالش

اضف تعليق