نصر الحريري - ارشيفية

نصر الحريري: تطبيق الاتفاق التركي الأمريكي شمالي سوريا "مصلحة للجميع"


١٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:٤١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

أنقرة - قال رئيس هيئة التفاوض السورية التابعة للمعارضة، نصر الحريري، الجمعة، إن تطبيق الاتفاق التركي الأمريكي لتشكيل المنطقة الآمنة، سيعد مصلحة للجميع، ويهدئ من مخاوف السوريين بشأن وحدة أراضي بلدهم.

جاء ذلك في تصريحات للحريري أدلى بها، حول اتفاق تركي ـ أمريكي الخميس، يقضي بتأسيس منطقة آمنة في الشمال السوري، تكون تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع عقوبات واشنطن عن أنقرة، وانسحاب قسد من تلك المنطقة.

وقال الحريري إن اتفاق الخميس "عبارة عن مفاوضات طويلة، وعيون العالم عليها، لأن التغيرات متسارعة في شمال شرق سوريا".

وشدد رئيس هيئة التفاوض السورية على أنه لا تكاد تكون هناك جهة إلا وأعلنت ارتياحها لهذا الاتفاق ورحبت به، مضيفاً "هذا الارتياح سوف يتزايد مع البدء في تطبيق الاتفاق".

وأضاف أن "توقف العمليات العسكرية جيد، لأن العمل العسكري لم يكن يوما من الأيام هدف لأي أحد، وإنما جاء نتيجة لما آلت إليه الأوضاع، وكل المفاوضات القديمة باءت بالفشل".

ولفت إلى أن الاتفاق التركي- الأمريكي "سيكون تهدئة لمخاوف السوريين المتعلقة بوحدة أراضي البلاد وسيادتها، وهي نقاط حمراء نتبناها في المعارضة بكل رؤية كنا نقدمها داخل سوريا وخارجها".

وحول إمكانية تنفيذ الاتفاق والفائدة منه، قال الحريري "بعد كل ما جرى عسكريا على الأرض، على الجميع أن يقر ويضغط لتنفيذ الاتفاق".

وأبدى الحريري تفاؤله بأن يكون تنفيذ بنود الاتفاق وتعليق العمليات خطوة باتجاه وقف إطلاق نار شامل كامل ونهائي، بما يضمن انسحاب قسد ويفتح المجال أمام عملية سياسية فاعلة في سوريا تقود إلى نتائج ملموسة.

وختم بقوله "قوات الجيش الوطني السوري التي تشارك بالعملية، والقوات التركية، بينت أن الهدنة محددة، وأن انتهت بتطبيق ما تم الاتفاق عليه، فسيكون هناك وقف لإطلاق النار، وإلا ستتواصل العملية، لذا من مصلحة الجميع تطبيق بنود الاتفاقية، والوصول إلى وقف إطلاق النار".

(وكالات)


الكلمات الدلالية ​​نصر الحريري

اضف تعليق