الاتحاد الأفريقي لكرة القدم - كاف

عقوبات "قاسية" تنتظر الزمالك حال الانسحاب من السوبر الأفريقي


٢٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٨:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - فجر إعلان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، إقامة مباراة كأس السوبر الأفريقي بين الترجي التونسي والزمالك، في العاصمة القطرية الدوحة، أزمة كبيرة بعد تأكيد رئيس بطل مصر رفضه خوض اللقاء، على خلفية الأزمات السياسية بين القاهرة والدوحة.

وتُوّج الزمالك بطلًا لكأس الكونفدرالية الأفريقية على حساب نهضة بركان المغربي، ليتأهل للعب على كأس السوبر الأفريقي، أمام الترجي التونسي، والذي حسم لقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الوداد المغربي.

وفي وقت سابق، كان رئيس الزمالك، قد أكد نيته التقدم بمذكرة احتجاج، للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، يطاالب فيها بعدم إقامة مباراة السوبر الأفريقي أمام الترجي التونسي في قطر، ونقلها إلى أي دولة أخرى، حسبما أفاد "الوطن سبورت".

ووفقًا للائحة المنظمة لبطولة كأس السوبر الأفريقي، فإن المادة السادسة تمنح الحق للاتحاد الأفريقي في اختيار اللعب في أرض محايدة، وتحديد مكان إقامة اللقاء.

وظهر مع قرب إقامة اللقاء، عقد مُبرم بين الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، ونظيره القطري، تستضيف بموجبه دولة الثاني 3 نسخ متتالية من كأس السوبر الأفريقي، أقيم منها نهائي الموسم الماضي، بين الترجي والرجاء المغربي.

حال إصرار رئيس الزمالك على عدم لعب مباراة السوبر، وهو ما لوح به في مداخلات تلفزيونية، فسيلجأ وقتها الاتحاد الأفريقي "كاف" لتطبيق لائحته للعقوبات، والتي قد تكون قاسية على بطل مصر، وأبرزها استبعاد الفريق من جميع البطولات التي ينظمها "كاف" ويكون الفريق متأهلا للعب فيها لمدة 3 سنوات،  بخلاف غرامة مالية كُبرى على النادي والاتحاد التابع له، أي سيتعرض الاتحاد المصري لكرة القدم لعقوبة مالية.


اضف تعليق