عبد الرحمن دعالي بيلي - ارشيفية

وزير المالية الصومالي: نستهدف الحد من الفقر وتعزيز البنية التحتية فور شطب الديون


٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٤٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

واشنطن - قال وزير المالية الصومالي عبد الرحمن دعالي بيلي أمس الأحد، إن بلاده ستمضي قدما في جهود الحد من الفقر، وفي تنفيذ مبادرة رئيسية لإنشاء موانئ وطرق للنقل، إذا وافقت جهات الإقراض الدولية على شطب ديون الصومال التي يبلغ حجمها خمسة مليارات دولار في فبراير المقبل.

وأضاف بيلي: أنه شعر بتفاؤل بعد التقدم الذي تحقق خلال محادثات مع مسؤولين من الولايات المتحدة -أكبر دائني الصومال- وبريطانيا وغيرهما أثناء الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي الأسبوع الماضي.

وتابع الوزير في مقابلة مع "رويترز": الوضع يتحسن، الجميع كان إيجابيا، مضيفا أن المسؤولين الأمريكيين وغيرهم أبدوا رضاهم عن النتائج الطيبة التي حققها الصومال في برنامج يهدف لإلغاء الديون.

وتعهدت كريستينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي السبت الماضي، بدعم الصندوق الكامل لمساعي الصومال لإعفائه من الديون في المستقبل القريب.

وتبلغ ديون الصومال الخارجية نحو 4.7 مليار دولار وهو ما وصفه صندوق النقد الدولي بأن الصومال لا يستطيع تحملها.

وقال بيلي إن الصندوق يدرس المنح المطلوبة على وجه الدقة، لمعالجة متأخرات ديون الصومال قبل اجتماع لمجلس إدارته في منتصف نوفمبر، لافتا إلى أن بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي عرضوا تحمل نحو 150 مليون دولار من ديون الصومال لدى صندوق النقد الدولي والتي تبلغ في المجمل نحو 330 مليون دولار.


الكلمات الدلالية الصومال

اضف تعليق