قوات قسد السورية

قسد تطالب بمراقبين دوليين لوقف إطلاق النار


٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٥٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

دمشق - دعا عضو المجلس الرئاسي لقوات سوريا الديمقراطية سيهانوك ديبو، الإدارة الأمريكية إلى ضرورة متابعة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة شمال سوريا مثلما كانت الراعي للمبادرة التي جرت قبل أيام، مطالباً بضرورة رعاية تنفيذ الاتفاقية من كافة الأطراف، وليس من طرف واحد، بعد عدم التزام تركيا بها.

وقال ديبو إن الخروقات التركية مازالت مستمرة على مدار الأيام الماضية ورصدنا أكثر من 40 حالة اختراق للهدنة ومنها قصف طيران من مناطق متعددة دون التزام بما تم الاتفاق عليه، ومن الضروري إنهاء العملية حسب ما تم التوصل له خلال لقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس مع رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، بحسب "موقع 24" الإخباري.

وأشار عضو المجلس الرئاسي لقسد أنه لولا منح الرئيس الأمريكي ترامب الضوء الأخضر للقوات التركية لاجتياح منطقة شمال سوريا، لما حدث ذلك، وإن الولايات المتحدة موقفها غير مفهوم بعد توسطها لوقف إطلاق النار فيما بعد، وأنه كان عليها من البداية منع العدوان التركي من الأساس.

وفيما يخص دور الأمم المتحدة في تنفيذ الهدنة، قال ديبو إن قوات سوريا الديمقراطية تعول على الأمم المتحدة المساهمة في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار ومحاسبة المتورطين، مشيراً إلى أن قسد أرسلت رسائل لوزراء خارجية الدول التي أدانت العدوان التركي من أجل إرسال مراقبين لشمال سوريا وفتح تحقيق حول استخدام السلاح المحرم دوليا، والمساعدة في إنقاذ النازحين.

وأكد ديبو أن تركيا تتوعد المدنيين في شمال سوريا، وتريد اقتلاع وإبادة الأكراد بشكل كامل في شمال سوريا، وأن النازحين أغلبهم في العراء الآن، وبعضهم قاموا بمشاركة أشقائهم من السوريين في منازلهم.


الكلمات الدلالية سوريا قسد

اضف تعليق