قوات سوريا الديمقراطية

الكرملين: أمريكا تخلت عن الأكراد وأجبرتهم على محاربة تركيا


٢٣ أكتوبر ٢٠١٩

رؤية

موسكو - أعلن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن الولايات المتحدة التي كانت أقرب حلفاء الأكراد على مدار الأعوام القليلة الماضية، تخلت عنهم وتركتهم على الحدود، مما أجبرهم على محاربة الأتراك.

وحسب "سبوتنيك"، قال بيسكوف -للصحفيين، تعليقا على بيان المبعوث الأمريكي الخاص لدى سوريا، جيمس جيفري، الذي أعرب عن شكوكه في أن الأكراد سيغادرون المناطق المشار إليها في الاتفاقيات- "كانت الولايات المتحدة أقرب حلفاء الأكراد في السنوات القليلة الماضية، ونتيجة لذلك، تخلت الولايات المتحدة عن الأكراد، وفي الواقع، خانتهم".

وأضاف بيسكوف: "الآن يفضلون ترك الأكراد على الحدود وإجبارهم على محاربة الأتراك".

وتتهم قوات سوريا الديمقراطية الجيش التركي والميليشيات المتحالفة معه بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، وطالبت واشنطن والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بإرسال مراقبين دوليين للإشراف على تنفيذ الاتفاق على الشريط الحدودي.

وأدانت السلطات السورية العملية التركية، فيما أكدت روسيا أنه يجب على تركيا تجنب الأعمال التي من شأنها أن تحول دون حل الصراع السوري، المستمر منذ عام 2011.



اضف تعليق