الشرطة الألبانية

ألبانيا تكشف عن خلية إيرانية خططت لتنفيذ هجمات بداخلها


٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٤١ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

تيرانا - أعلنت شرطة ألبانيا، اليوم الأربعاء، عن كشفها خلية مسلحة تابعة لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، كانت تخطط لشن هجمات في أراضي البلاد تستهدف معارضين إيرانيين.

واتهم قائد الشرطة الألبانية، أردي فيليو، في بيان له، الجناح الخارجي لـ "الحرس الثوري" بقيادة "خلية إرهابية"، مشيرا إلى أنها كانت تخطط لاستهداف عناصر لـ"حركة مجاهدي خلق" المصنفة تنظيما إرهابيا في إيران والعراق، حسبما أوردت وكالة "أسوشيتيد برس".

وصرح قائد الشرطة بأن مسؤولين أمنيين إيرانيين اثنين رفيعي المستوى، كانا يقودان الخلية من طهران، مضيفا أن الخلية كانت على صلة مع جماعات إجرامية منظمة في تركيا، واستغلت أعضاء سابقين في "مجاهدي خلق" لجمع معلومات عن عناصر الحركة في ألبانيا.

ولم يكشف المسؤول عن تفاصيل إضافية عن أنشطة الخلية المزعومة.

كما أعلن فيليو أن سلطات ألبانيا أحبطت هجوما آخر كان "عملاء للحكومة الإيرانية" يخططون لتنفيذه ضد عناصر للحركة في أراضيها، في مارس الماضي، أثناء الاحتفالات بعيد رأس السنة الفارسية "النوروز".

وكانت ألبانيا التي وصل إليها عبر العراق، في عام 2014، نحو 2.5 ألف من عناصر "حركة مجاهدي خلق"، قد طردت في العام الماضي سفير طهران لديها ودبلوماسيا إيرانيا آخر، بدعوى ممارستهما أنشطة غير مشروعة تهدد أمن البلاد.


اضف تعليق