بالفيديو.. المغرب وواشنطن تبحثان التصدي لإيران في إفريقيا


٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٣٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

واشنطن - أعلنت الولايات المتحدة أن وزير خارجيتها، مايك بومبيو، ونظيره المغربي، ناصر بوريطة، بحثا التعاون بين دولتيهما في منع إيران من بسط نفوذها في المنطقة.

وأكد بيان صدر عن الطرفين في ختام الدورة الرابعة للحوار الاستراتيجي "المغرب-الولايات المتحدة" ونشرته الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن بومبيو وبوريطة أجريا مفاوضات في واشنطن لاستعراض "الشراكة الوثيقة والمثمرة" بين دولتيهما و"مناقشة مجالات التعاون الأمريكي المغربي المستقبلي في إطار الحوار الاستراتيجي".

وذكر البيان أن الوزيرين "بحثا الخطر الذي تشكله إيران وعملاؤها، والجهود المشتركة في سبيل التصدي لمحاولات تمدد النفوذ الإيراني في المنطقة، بما فيها شمال غربي إفريقيا".

وجدد بومبيو وبوريطة، حسب البيان، التزام البلدين بشراكتهما طويلة الأمد، وأشاد وزير الخارجية الأمريكي بـ "زعامة الملك محمد السادس في تطبيق برنامج إصلاحات جريء وبعيد الأثر خلال العقدين الماضيين"، كما شكره على "دعمه المستمر والقيم في المسائل ذات الاهتمام المشترك مثل السلام في الشرق الأوسط والاستقرار والتنمية في إفريقيا بالإضافة إلى الأمن الإقليمي".

ورحب الوزيران بالمناورات العسكرية المشتركة بين الطرفين، وبحثا سبل "تعميق التعاون العسكري الممتاز على صعيد السياسات الاستراتيجية".

كما تطرقت المفاوضات إلى مسائل محاربة الإرهاب، إذ اتفق بومبيو وبوريطة على مواصلة التعاون في تحقيق المصالح المشتركة المتعلقة بالاستقرار الإقليمي ودحر تنظيمي "داعش" و"القاعدة"، بما في ذلك إلحاق هزيمة مستدامة بـ"داعش" في إفريقيا، من خلال تعزيز قدرات أجهزة الأمن الإقليمية، ل اسيما عبر منصة مشتركة خاصة بالتعاون الأمني، حسب البيان.


الكلمات الدلالية إيران المغرب واشنطن

اضف تعليق