البرلمان المصري - أرشيفية

بعد انتشار حوادث الصعق الكهربائي.. طلب إحاطة للحكومة من البرلمان المصري


٢٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٢:١٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القاهرة - تقدمت النائبة فايقة فهيم، عضو مجلس النواب المصري، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزيري الكهرباء والتنمية المحلية، بشأن انتشار حوادث الصعق بالكهرباء بسبب أعمدة الإنارة وعدم تدخل الجهات المعنية.

وقالت النائبة، إنه انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية العديد من حوادث الصعق من قبل أعمدة الكهرباء للمواطنين بعد السيول التي شهدتها العديد من المحافظات.

وأكدت أن هذه الحوادث ليست بجديدة على فصل الشتاء إلا أن الحكومة وجهاتها المعنية لم تتعظ لما تم العام الماضي وفقدان العديد من الأرواح أكثرهم من الأطفال بسبب الصعق من قبل أعمدة الإنارة، بجانب حوادث قتل الماشية.

وأشارت: “وصل الأمر، إلى تنظيم الأهالي بحي الـ16 بمدينة العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، حملة لتغليف أعمدة الإنارة منعًا لحدوث ماس كهربائي نتيجة هطول مياه الأمطار، فضلًا عن عزل الأسلاك العارية.

ولفتت: “لقى الشاب محمود شاهين مصرعه في الدقهلية، إثر تعرضه للصعق الكهربائي من أحد أعمدة الإنارة العامة في قرية “دماص”، وكذلك لقى طفل بقرية سملا، التابعة لمركز قطور بالغربية مصرعه صعقًا بالكهرباء، بسبب هطول الأمطار، ووصل إلى مستشفى قطور المركزي جثة هامدة، وقبله شهد مركز العاشر من رمضان التابع لمحافظة الشرقية وفاة طفلة عمرها 9 سنوات صعقا بالكهرباء نتيجة ملامستها عمود إنارة تعرض لمياه الأمطار والسيول بالحي 14، وأيضا، لقي مواطن مصرعه متأثرًا بالصعق الكهربائي، بقرية القنى التابعة لمركز مطوبس، بعد ملامسته عمود إنارة به “ماس كهربائي” نتيجة سقوط الأمطار، وغيرها من الحوادث المتكررة مع كل فصل شتاء”.

وطالبت الجهات المعنية بوزارة الكهرباء والتنمية المحلية باتخاذ ما يلزم للتعامل مع كهربة أعمدة الإنارة والعمل على حل ذلك في أسرع وقت حرصا على حياة المواطنين، بجانب تفعيل خط للشكاوى السريعة وتوجيه حملات للصيانة الفورية، وأيضا تكليف مسئولي وزارة الكهرباء بالتفتيش الدوري على أعمدة الإنارة، وفقًا لـ "وسائل إعلام مصرية".


اضف تعليق