أرشيفية لإحدى مباريات برشلونة في الليجا

مهمة سهلة لبرشلونة وريال مدريد في جولة الليجا


٢٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٠:٢٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

مدريد - يستأنف برشلونة وريال مدريد، قطبا الكرة الإسبانية نشاطهما في الليجا، من خلال المرحلة الحادية عشرة من المسابقة، والتي تنطلق غدًا الثلاثاء، وذلك بعد تأجيل مباراتهما سويا (الكلاسيكو).

ومع غياب برشلونة والريال عن المرحلة الماضية، قفز غرناطة إلى صدارة جدول المسابقة وهو ما لم يكن متوقعا بعد مرور عشر مراحل من المسابقة حتى الآن.

والآن يتطلع برشلونة والريال إلى خطف الصدارة من غرناطة عبر مباريات المرحلة الحادية عشرة.

ووفقًا لوكالة الأنباء "الألمانية" يستضيف برشلونة، نظيره بلد الوليد غدا الثلاثاء، فيما يحل أتلتيكو مدريد ضيفا على ديبورتيفو ألافيس غدًا أيضًا ويستضيف ريال مدريد فريق ليجانيس بعد غد الأربعاء.

ويحتل برشلونة المركز الثاني في جدول المسابقة برصيد 19 نقطة، بفارق نقطة واحدة خلف غرناطة، وبفارق الأهداف أمام ريال سوسييداد وأتلتيكو مدريد وإشبيلية، فيما يحتل الريال المركز السادس برصيد 18 نقطة.

لكن برشلونة يستطيع خوض مباراة الغد بأفضل تشكيلة لديه رغم غياب عثمان ديمبلي للإصابة ومعاناة قلب الدفاع صامويل أومتيتي من إصابة في الركبة.

ويعود سيرجي روبيرتو إلى المنافسة على شغل مركز الظهير الأيمن مع نيلسون سيميدو ويعود جيرارد بيكيه بعد انتهاء إيقافه ليلعب بجوار كليمنت لينجليت في قلب الدفاع.

ويستطيع الأرجنتيني ليونيل ميسي المشاركة في التشكيلة الأساسية بجوار لويس سواريز وأنطوان جريزمان.

ويستضيف الريال نظيره ليجانيس، علما بأن الضيف صاحب المركز الأخير في جدول المسابقة سيخوض هذه المباراة بعدما حقق انتصاره الأول في المسابقة هذا الموسم بالفوز على ريال مايوركا 1-0 مطلع هذا الأسبوع.

وقد يستعيد خط هجوم الريال، جهود اللاعب الويلزي جاريث بيل، بعدما غاب عن المباراتين الماضيتين للفريق بسبب الإصابة.

كما يخوض غرناطة مباراته في هذه المرحلة بمدريد، حيث يحل ضيفا على خيتافي في ختام مباريات المرحلة يوم الخميس المقبل.

وقال دييجو مارتينيز المدير الفني للفريق بعد الفوز على ريال بيتيس: "من الرائع أن نكون في الصدارة".

وتابع: "نحتاج فقط للاستمتاع بهذا.. أفتخر بشدة بلاعبي الفريق ولكننا نحتاج لمواصلة العمل".

ويستضيف سوسييداد، نظيره ليفانتي بعد غد الأربعاء، كما يحل إشبيلية ضيفا على فالنسيا.

ويفتقد الخفافيش جهود اللاعب رودريجو مورينو بسبب الإيقاف لطرده في مباراة أوساسونا، كما يعاني زميله المهاجم كيفن جاميرو من عدم اكتمال التعافي.


اضف تعليق