الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

ماكرون: الهجوم على المسجد "فظيع"


٢٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:١٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

باريس - أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشدة الهجوم الذي وقع قبالة مسجد في مدينة فرنسية وأسفر عن إصابة شخصين.

ووصف الرئيس الفرنسي على تويتر مساء اليوم الإثنين، الهجوم بأنه "هجوم فظيع"، مؤكداً عدم التسامح أبداً مع الكراهية.

ووعد ماكرون ببذل كل الجهود لحماية المواطنين المسلمين، وكان ماكرون قد التقى ممثلي الجمعية الإسلامية الرئيسية قبل ظهر اليوم.

وكان الرجلان وهما في السبعينات من عمرهما أصيبا بإصابات خطيرة إثر إطلاق النار على المسجد في مدينة بايون في جنوب فرنسا، حسبما قالت السلطات المحلية، وقالت السلطات -في بيان- إن الضحيتين حاولا منع المهاجم من إشعال النار في باب المسجد فقام بإطلاق النار عليهما.

وصرح مصدر بالشرطة الفرنسية بأنه تم اعتقال الرجل (84 عاماً) بعد إطلاقه النار على المسجد، وكان الرجل له نشاط سياسي في الماضي لدى تيار اليمين وتحديداً في حزب الجبهة الوطنية الذي صار اسمه اليوم (التجمع الوطني).


الكلمات الدلالية ماكرون فرنسا

اضف تعليق