هايكو ماس وزير الخارجية الألماني

وزير الخارجية الألماني يطالب بتمديد وقف إطلاق النار بشمال سوريا


٢٩ أكتوبر ٢٠١٩

رؤية 

القاهرة - طالب وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بتمديد الهدنة في شمال سوريا.

وتأتي هذه التصريحات للسياسي الاشتراكي، اليوم الثلاثاء، خلال زيارة للعاصمة المصرية القاهرة، وذلك في إشارة إلى هدنة الأيام الستة بين تركيا والميليشيات الكردية والتي أوشكت على الانتهاء.

وأوضح ماس أن هناك إشارات على أنه تم استغلال الـ150 ساعة لتنفيذ تعهدات متبادلة، وأضاف أن " المهم الآن هو وقف إطلاق النار بشكل دائم".

وحسب وزارة الدفاع التركية، فإن الهدنة ستنتهي في تمام الساعة السادسة مساء اليوم (بالتوقيت المحلي في سورية).

كانت تركيا اتفقت مع روسيا ، بوصفها حامية للنظام السوري، على الهدنة بعد مضي نحو أسبوعين على بدء تركيا هجومها على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سورية، وتعتبر تركيا هذه الوحدات، التي تسيطر على منطقة واسعة في شمال سورية على الحدود مع تركيا، منظمة إرهابية.

ومنح الاتفاق التركي الروسي مهلة لوحدات حماية الشعب الكردية لسحب قواتها من المنطقة الحدودية.

كان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد هدد مرارا باستئناف الهجوم العسكري الذي قوبل بانتقادات دولية واسعة، في حال لم يتم الانسحاب في المهلة الممنوحة للوحدات الكردية.

وأكد ماس أنه يجب أن يدور الأمر الآن حول دفع العملية السياسية قدما للتوصل إلى حل للصراع في سورية، وأشار الوزير الألماني إلى لجنة وضع الدستور التي ستستهل عملها في جنيف غدا الأربعاء.

وينتمي إلى اللجنة 50 ممثلا عن الحكومة ومثلهم عن المعارضة والمجتمع المدني، وثمة آمال دولية كبيرة معلقة على هذه اللجنة في أن تتمكن من التوصل إلى حل سلمي للصراع المستمر منذ ثمانية أعوام.

وقال ماس:" لا يمكن إيجاد حل لهذه الحرب في سورية إلا بالطرق السياسية فقط، وكل نجاح عسكري ، حتى وإن كان كبيرا، سيظل نجاحا قصير الأمد"، بحسب ما أوردته "وكالة الأنباء الألمانية".


اضف تعليق