الخارجية التركية - أرشيفية

الخارجية التركية تستدعي السفير الأمريكي


٣٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:١٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

أنقرة -  أعلنت وزارة الخارجية التركية، أنها استدعت السفير الأمريكي في أنقرة، ديفيد ساترفيلد، اليوم الأربعاء، على خلفية قرار مجلس النواب الأمريكي بشأن "الإبادة الأرمنية".

وتبنى مجلس النواب الأمريكي أمس الثلاثاء، وثيقة تنص على اعتراف الولايات المتحدة بإبادة الأرمن في الإمبراطورية العثمانية.

وقال أحد معدي الوثيقة، النائب الديمقراطي آدام شيف، إن "الوقت ليس متأخرا أبدا للاعتراف بالإبادة، وهذا مناسب اليوم تمامًا"، نقلًا عن "روسيا اليوم".

وترفض تركيا بشدة وصف ما تعرض له الأرمن بين عامي 1915 و1917 خلال حقبة الدولة العثمانية بـ"الإبادة الجماعية"، مصرة على أن ضحايا تلك الأحداث ليس الأرمن وحدهم بل الأتراك أيضًا.

وتدعو أنقرة المجتمع الدولي إلى تشكيل لجنة دولية من المؤرخين لدراسة الوثائق الأرشيفية المتوفرة حول الأحداث من أجل وضع تصور موضوعي تجاهها.

ويؤكد الأرمن أن 1.5 مليون أرمني من رجال ونساء وأطفال في منطقة الأناضول التاريخية قتلوا على أيدي العثمانيين في عمليات اضطهاد وترحيل ضدهم.


اضف تعليق