العاهل السعودي ورئيس الوزراء الهندي - ارشيفية

السعودية والهند تتفقان على التعاون لضمان أمن الممرات المائية


٣٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

الرياض - عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس الثلاثاء، ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي جلسة محادثات، استعرضا خلالها العلاقات الثنائية التاريخية الوثيقة التي تربط البلدين الصديقين وشعبيهما، وتبادلا الآراء حول المسائل الإقليمية والعالمية ذات الاهتمام المشترك.

وفي بيان مشترك، اتفق الجانبان على أهمية المشاركة الثنائية لتعزيز السبل الكفيلة لضمان أمن وسلامة الممرات المائية في منطقة المحيط الهندي، ومنطقة الخليج من التهديد والمخاطر التي قد تؤثر على مصالح البلدين، بما في ذلك أمنهما الوطني.

وأكد الجانبان مجدداً التزامهما العميق بتعزيز الشراكة الاستراتيجية المنبثقة من إعلان الرياض 2010، وأعربا عن ارتياحهما لتأسيس مجلس الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وتوقيع وثيقة تأسيس المجلس من قبل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع من الجانب السعودي، ورئيس الوزراء من الجانب الهندي، وارتياحهما لما تم تبادله خلال الزيارة، من اتفاقيات ومذكرات تفاهم وتعاون بين الجهات الحكومية والخاصة في البلدين.

كما تم خلال الزيارة توقيع عدد من مذكرات التفاهم في عدة مجالات تشمل الطاقة، والطيران المدني، وتنظيم المنتجات الطبية، والتعاون الأمني والدفاع، وإطلاق بطاقة RUPAY لتعزيز التعاون في مختلف القطاعات.

وفي ختام الزيارة أعرب رئيس وزراء الهند عن امتنانه لحكومة وشعب المملكة على ما لقيه والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدا ترحيب ودعم الهند الكبير لرئاسة المملكة المرتقبة لقمة العشرين لعام 2020، بحسب ما ذكرته "العربية".


اضف تعليق