نتنياهو وأبنه

ابن نتنياهو يصف أمن إسرائيل بـ"شرطة هتلر".. والمعارضة: طفل يعيش على أموال الشعب


٣٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:٤٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القدس المحتلة - وصف يائير نتنياهو ابن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الشرطة في إسرائيل بأنها الأقرب للشرطة الألمانية في عهد الزعيم النازي أدلوف هتلر خلال الحرب العالمية الثانية. 

جاءت تصريحات نجل نتنياهو على غرار إعلان الشرطة الإسرائيلية استئناف التحقيقات مع نتنياهو في ملفات الفساد المتورط بها "نتنياهو"، وكذلك التحقيق مع يائير كسائر أفراد أسرته، ضمن تحقيقات الشرطة الإسرائيلية، في شُبهات ملفات الفساد التي تحوم حول والده.

وينظر معارضو نتنياهو إلى يائير البالغ من العمر 28 عاما، اليميني المتشدد، كالطفل المدلل الذي لا يملك عملا ويعيش في مقر إقامة رئيس الحكومة الرسمي، على حساب دافعى الضرائب.

وتعامل يائير بازدراء واحتقار مع المحقق، رافضا الإجابة على أسئلة بسيطة، واصفا الشرطة الإسرائيلية بـ "شتازي وغستابو"، علما أن الأول هو جهاز الشرطة فى ألمانيا الشرقية، الذي كان يبطش بالمعارضين، والثانى هو الشرطة السرية الألمانية فى العهد النازي.

كما اتهم يائير نتنياهو خصم والده داخل حزبه "الليكود" جدعون ساعر، بـ "اغتصاب سكرتيرته، وترقيتها بمنصب لإسكاتها"، واصفا الناطق بلسان العائلة، نير حيفتس الذى تحوّل لشاهد ملك بـ "الحثالة"، متهما إياه بـ "قتل جندى إسرائيلى وسحب جثته إلى قضبان قطار من أجل التمثيل بها، وإخفاء جريمته"، مخاطبا المحقق: "هذا هو شاهدكم الذى تعتمدون عليه، اخجلوا من  أنفسكم".


اضف تعليق