أحمد قايد صالح

قائد أركان الجيش الجزائري: سنرافق الشعب إلى إجراء الانتخابات الرئاسية


٣٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٣٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الجزائر - جدد قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، تأكيده على إجراء انتخابات الرئاسة في موعدها المحدد يوم 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وسط دعوات لتأجيلها.

وأضاف صالح في تصريحات له: إن "ما يهدف إليه الشعب رفقة جيشه، هو إرساء أسس الدولة الوطنية الجديدة، التي سيتولى أمرها الرئيس الجديد المنتخب خلال الانتخابات التي ستجري في موعدها المحدد يوم 12 ديسمبر كانون الأول".

وتابع: "الجيش سيرافق الشعب إلى غاية إجراء الإنتخابات الرئاسية، لأن هذا المسعى الوطني النبيل نابع من الإدراة الشعبية التي تعني كافة فئات الشعب باستثناء العصابة ومن سار في فلكها".

و"العصابة" تسمية عادة ما يطلقها قائد الأركان، على أتباع الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وكذا ما يسمى الدولة العميقة المحسوبة على قائد المخابرات السابق الفريق، محمد مدين.

وشدد قايد صالح على أن "الشباب حاليا مصمم على الذهاب إلى إجراء الانتخابات الرئاسية، مفشلا بذلك مخططات العصابة وأذنابها الذين تعودوا على الابتزاز السياسي، من خلال أبواق ناعقة تستغل بعض المنابر الإعلامية المغرضة".


الكلمات الدلالية أحمد قايد صالح

اضف تعليق