رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس تحالف "أزرق- أبيض" بيني غانتس

اليمين الإسرائيلي: لا مفر من انتخابات ثالثة في إسرائيل


٣١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٠٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - نقلت مصادر إسرائيلية، اليوم الخميس، عن عدد من رؤساء تكتل اليمين، أنه في أعقاب التطورات القضائية الأخيرة، ومن بينها الأنباء عن نية المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية تقديم لائحة اتهام ضد رئيس الحكومة الإسرائيلي، باتت احتمالات تشكيل حكومة وحدة وطنية صفرا.

وقال مسؤول في تكتل اليمين لهيئة البث الرسمية "كان": إنه لا يوجد مفر من انتخابات ثالثة، وتكتل اليمين سوف يتحطم"، وفق موقع "اي 42 نيوز" الإسرائيلي، اليوم الخميس.

وعلى خلفية الطريق المسدود بين الليكود و"أزرق أبيض"، سيجتمع بيني غانتس، غداً الخميس، مع رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة. في المقابل سيجتمع طواقم "أزرق أبيض" مع ممثلي الليكود.

وأفادت هيئة "البث الرسمية" صباح اليوم، أن الليكود مستعد أن يمنح "أزرق أبيض"، ضمانات لتحقيق تناوب مستقبلي بين نتانياهو وغانتس، وبخروج نتانياهو، لوضع "عدم الفعالية"، بحال قدمت ضده لائحة اتهام. أما في الليكود فهم متيقظون للمخاوف التي عبر عنها "أزرق أبيض"، بأن نتانياهو سوف يقيل وزراء أزرق أبيض، ويقود إلى انتخابات قبل فترة من دخوله إلى حالة عدم الفاعلية أو إلى التناوب. ومن أجل تهدئة أزرق أبيض، الليكود مستعد أن يحدد في القانون أن رئيس الحكومة لن يتمكن من إقالة وزير دون موافقة القائم بأعمال رئيس الحكومة- أي دون موافقة غانتس.

وحول مسألة "عدم الفاعلية"، أوضح الليكود لطاقم "أزرق أبيض"، أن بنظرهم الخروج لهذه الحالة يمكن أن يحدث فقط بعد الإدانة بالمرحلة الأولى، أو في مرحلة عرض الشهادات وعرض القرائن في المحكمة. أي وسط المحاكمة وليس في بدايتها. لكن "أزرق أبيض" يطالبون بدخول نتانياهو إلى هذه الحالة فور صدور قرار الاتهام، وهذا هو السبب المركزي للفجوة القائمة حالياً بين كلا الطرفين، حسب الموقع.


اضف تعليق