رئيس النظام السوري بشار الأسد

الأسد: الحرب خيار وحيد إذا لم تغادر تركيا الشمال السوري


٣١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٥١ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

دمشق - قال رئيس النظام السوري بشار الأسد، خلال لقاء مع قناتي "السورية" و"الإخبارية السورية" اليوم الخميس، إنه لم يكن لدمشق أي علاقة بالعملية العسكرية التي تمت فيها تصفية زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي، وأنه لا يوجد أي تواصل بينها وبين أي مؤسسة أمريكية.

فيما أوضح الأسد أن الاتفاق الروسي التركي بشأن الشمال السوري مؤقت وهو يلجم الجموح التركي باتجاه تحقيق المزيد من الضرر عبر احتلال المزيد من الأراضي السورية.

وبين أن الاتفاق خطوة إيجابية لا تحقق كل شيء، لكنها تخفف الأضرار وتهيئ الطريق لتحرير المنطقة في القريب العاجل.

وشدد الأسد على "أن تركيا إذا لم تخرج بكل الوسائل فلن يكون هناك خيار سوى الحرب".

وأوضح أن دخول الجيش السوري إلى مناطق الشمال السوري هو تعبير عن دخول الدولة السورية بكل الخدمات التي تقدمها وقد وصل الجيش إلى أغلب المناطق ولكن ليس بشكل كامل.

وأشار إلى أن الهدف النهائي هو العودة إلى الوضع السابق للمنطقة وهو سيطرة كاملة للدولة عليها، مؤكدا أن الأكراد في معظمهم كانوا دائما على علاقة جيدة مع الدولة ويطرحون أفكاراً وطنية حقيقية.

وبخصوص تشكيل لجنة مناقشة الدستور، صرح الرئيس بأن سوريا لم تقدم أي تنازلات وأن ما يهمها أن أي شيء ينتج عن لقاءاتها ويتوافق مع المصلحة الوطنية حتى لو كان دستورا جديدا ستوافق عليه دمشق، مشددا على أنه إذا كان أي تعديل للدستور ولو بندا واحدا ويتعارض مع مصلحة الوطن فستقف دمشق ضده ولن تسير به.


اضف تعليق