عز الدين رسول

رحيل الكاتب الكردي عز الدين رسول عن 85 عامًا


٠٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٢٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

بغداد - رحل واحد من أعلام أكراد العراق في مجال الأدب والثقافة والترجمة والسياسة، هو البروفسور عز الدين مصطفى رسول، الذي توفي عن عمر ناهز 85 عاما.

والأديب الراحل من مواليد مدينة السليمانية عام 1934، ونشأ في أسرة اقترن اسمها بالأدب والثقافة والدين، إذ كان والده الملا مصطفى رسول (صفوت)، من بين أبرز شعراء عصره الكلاسيكيين، بينما كان جده الحاج ملا رسول، من علماء الدين الإسلامي المعروفين، وكان ذا صيت وكلمة مسموعة عند أولي أمر البلاد وحكامها في ذلك العهد.

مع تشكيل أول برلمان منتخب في إقليم كردستان العراق عام 1992، أصبح الأديب الراحل نائباً مستقلاً في البرلمان، مع كتلة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة جلال طالباني.

أسهم البروفسور الراحل، في عام 1969، مع عشرة من أقرانه في تأسيس اتحاد الأدباء الكرد، الذي تم حله بعد بيان 11 مارس (آذار) 1970، ثم أعيد تأسيسه في بغداد وانتخب رئيساً له بالأغلبية.

رحل عز الدين مصطفى رسول، بعد أن رفد المكتبة الكردية، بـ86 مؤلفاً، مع مئات المقالات والبحوث الأدبية القيمة، وأشرف على مئات رسائل الماجستير والدكتوراه في جامعات كردستان العراق، وجامعات عراقية أخرى.

يُذكر أن الراحل غادر في يوم كان الحزن مخيماً على سكان إقليم كردستان العراق، وهم يحيون بألم ومرارة الذكرى السنوية الثانية لرحيل صديقه جلال طالباني، أول رئيس جمهورية كردي في تاريخ العراق، ومؤسس والسكرتير العام للاتحاد الوطني الكردستاني.


الكلمات الدلالية عز الدين رسول

اضف تعليق