مبنى وزارة الخارجية الأردنية

الخارجية الأردنية تلغي مؤتمرها الصحفي بمنطقة الباقورة المستردة من إسرائيل


١٠ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٠٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق

عمّان - ألغت وزارة الخارجية الأردنية، مؤتمرها الصحفي الذي كان من المقرر أن يعقده الوزير أيمن الصفدي أمام شاشات العالم من أرض الباقورة التي استردتها الأردن من إسرائيل اليوم بعد 25 عامًا من تأجيرها بموجب معاهدة السلام.

ووجهت متحدثة باسم الخارجية الأردنية، إخطارًا للصحفيين جاء فيه "الزميلات والزملاء نرجو إعلامكم بأنه تقرر عقد المؤتمر الصحافي ليوم غد الإثنين في مبنى وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في تمام الساعه الثالثة والنصف".

وفسرت المتحدثة سبب نقل المؤتمر من الباقورة لمقر الوزارة "نظرا للعدد الكبير للزملاء الذين أبدوا رغبتهم تغطية المؤتمر الصحفي، وضمانا للتغطية الفنية اللازمة للوكالات الراغبة بالنقل المباشر".

وأثار قرار نقل بث وقائع المؤتمر، حفيظة الصحفيين الأردنيين، الذين رأوا في انعقاد المؤتمر في الباقورة دلالات سياسية، وفرصة لإلتقاط الصور للمنطقة التي حرم الأردنيون من زيارتها لأكثر من عقدين.

بيد أن بعض الصحفيين قالوا في ردهم على إلغاء المؤتمر من الباقورة إنه لم يعد له قيمة إذا كان سينعقد في مقر الوزارة.

واليوم الأحد، أعلنت الخارجية أنه لا تمديد  ولا تجديد للملحقين الخاصين في اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية اللذين صدر بموجبهما نظامان خاصان نظما حق الانتفاع الذي منحته الاتفاقية لإسرائيل.

وقال المصدر إن الأردن مارس حقه القانوني الذي جسدته الاتفاقية بعدم تجديد الملحقين ويحترم التزامه القانوني أيضا باحترام أي حقوق تأتت من الاتفاقية وهي محصورة في احترام الملكية الخاصة  في الباقورة والسماح بحصاد ما كان زرع قبل انتهاء العمل بالملحقين في الغمر وفق القانون الأردني.

وأضاف أنه في ما يتعلق بالباقورة اقرت اتفاقية السلام بملكية خاصة ل٨٢٠ دونم وأن الأردن سيسمح لأي مواطن إسرائيلي يثبت ملكيته الحصول على تأشيرة دخول من السفارة الأردنية في تل أبيب لدخول المملكة عبر الحدود الرسمية وستحترم حق الملكية حسب القانون الأردني ووفقه.


اضف تعليق