هايكو ماس

ألمانيا تهدد إيران بالعقوبات حال عدم عودتها لالتزاماتها النووية


١١ نوفمبر ٢٠١٩ - ١١:٠١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

برلين - حث وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إيران، اليوم الإثنين، على العودة إلى التزاماتها في الاتفاق النووي.

وهدد ماس بأنه إذا لم تعد طهران إلى التزاماتها، فقد تطلق القوى الكبرى آلية لتسوية المنازعات التي قد  تقود في النهاية إلى إعادة العقوبات التي كانت مفروضة على إيران.

وأعلنت إيران أعلنت قبل أيام استئناف تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو، في انتهاك للاتفاق النووي، بين إيران، وألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، وروسيا، والصين، والولايات المتحدة.

وقال ماس قبل اجتماع في بروكسل مع نظرائه من دول الاتحاد الأوروبي: "نريد الحفاظ على خطة العمل المشتركة الشاملة، ولكن على إيران في النهاية العودة إلى التزاماتها"، وفقًا لوكالة الأنباء "الألمانية".

وأضاف الوزير أنه إذا لم يحدث ذلك "فإننا نحتفظ بحق استخدام كافة الآليات المنصوص عليها في الاتفاق".

تجدر الإشارة إلى أن الاتفاق يتضمن آلية لحل النزاعات للتعامل مع أي خروقات إيرانية.

وربما تتيح الآلية متعددة المراحل للدول في نهاية المطاف، تعليق العمل بالاتفاق، ما يعني إعادة فرض العقوبات على إيران.

وقال ماس إنه سيلتقي مع نظرائه من بريطانيا، وفرنسا في باريس في وقت لاحق اليوم، لمناقشة التحركات التالية، وأعرب عن "بالغ القلق" من أنشطة التخصيب النووي الأخيرة.

كما أعرب وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك عن "بالغ القلق من سلوك إيران".

واعتبر وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن أن الوقت غير مناسب للتفكير في عقوبات جديدة، وقال: "العقوبات لن تحل المشكلة".


الكلمات الدلالية ألمانيا

اضف تعليق