فريدريك عمر كانوتيه

لاعب كرة فرنسي يدعو لإنشاء أول مسجد بإشبيلية منذ سقوط الأندلس


١١ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٣٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

باريس - ناشد فريدريك عمر كانوتيه نجم الكرة الفرنسي السابق، التبرع لإنشاء أول مسجد في مدينة إشبيلية منذ سقوط الأندلس، وتحديداً منذ 7 قرون "700 سنة"، وذلك من خلال جمعية "لانش جود".

وأعلنت الجمعية، أن المشروع يتضمن إنشاء مسجد ومركز ثقافي إسلامي في إشبيلية، ويتكلف المسجد 12 مليون دولار، ويتكون من ثلاثة أدوار وجراج للسيارات، ويشارك كانوتيه، في الدعوة إلى إكمال المشروع، بالمشاركة مع بنجامين مندي لاعب مانشستر سيتي، وأبو ديابي لاعب ارسنال السابق.

وتصدر كانوتيه، لمشروع المسجد الأول في مدينة أشبيلية منذ 700 سنة، ليس الأول في مسيرة اللاعب، والذي سبق أن قام بشراء مبنى يستخدم للصلاة في أشبيلية، لإنقاذه من الهدم في عام 2007، عندما تبرع بشراء قطعة الأرض التي عليها المبنى، مقابل 500 ألف دولار.

ووقتها قال النجم الفرنسي السابق: "سأدفع كل أموالي إذا تطلب الأمر، وأنا مسلم وديني هو حياتي، ولست لاعب كرة فقط، وأعتقد أن شراء أرض المسجد أفضل من كل ألقاب كرة القدم ودروع الليغا"، وفقا لصحيفة "البيان" الإماراتية.

ويبلغ عدد سكان إشبيلية من المسلمين حوالي 30 ألف نسمة، وعلى الرغم من ذلك لا يوجد مسجد ضخم مخصص لصلاة المسلمين، واكتفت الحكومة المحلية بتخصيص عدد من المساحات الصغيرة للصلاة.

وفردريك كانوتيه، مالي الأصل من مواليد مدينة ليون الفرنسية عام 1977، وكان هدافاً لنادي إشبيلية الإسباني، وحصد معه في موسمي 2006 و2007 كأس الاتحاد الأوروبي.

واعتنق الإسلام عام 1999، وقرر اختيار اسم عمر، إعجاباً منه بشخصية أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، وقام بأداء العمرة أكثر من مرة، إلى جانب أداء فريضة الحج، كما تبنى العديد من المشاريع الخيرية في مالي.


الكلمات الدلالية سقوط الأندلس

اضف تعليق