صورة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في شارع بمدينة عدن

سفير واشنطن باليمن: مستعدون لدعم "اتفاق الرياض"


١٢ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٢:٤٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

واشنطن - أعرب السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هينزل، الثلاثاء، عن استعداد الولايات المتحدة لدعم إنجاح "اتفاق الرياض" الموقع بين الحكومة اليمينة والمجلس الانتقالي الجنوبي، وتنفيذ بنوده.

وحسب وكالة "سبأ" اليمنية الرسمية، هنأ السفير الأمريكي الحكومة اليمنية بتوقيع الاتفاق، معتبرا أنه "يمهد الطريق لتمكين الحكومة من أداء دورها، وتلبية تطلعات المواطنين اليمنيين بالمناطق المحررة".

وأضاف أن "الاتفاق خطوة هامة باتجاه إحلال السلام والاستقرار".

وعبر عن استعداد الولايات المتحدة "تقديم الدعم الفني اللازم لإنجاح الاتفاق وتنفيذ بنوده".

من جانبه، أكد عبد الملك أن "اليمن لم ولن تكون ساحة لمغامرات ومشاريع النظام الإيراني في تهديد الملاحة الدولية وزعزعة أمن واستقرار دول الجوار والمنطقة".

واستعرض المسؤول اليمني الأولويات الماثلة على ضوء اتفاق الرياض، والإسناد الدولي المطلوب لدعم تنفيذه، بما يحقق تطلعات اليمنيين في تحسين الخدمات وتحقيق الاستقرار المنشود.

ولفت إلى ما تبديه الحكومة من حرص على إحلال السلام وفقا للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمؤيدة دوليا (مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن)، مقابل استمرار مليشيات الحوثي الانقلابية في التصعيد العسكري بإيعاز من داعميها في طهران.

وشدد عبد الملك على أن استمرار النظام الإيراني في دعم الحوثيين، وإطالة أمد الحرب في اليمن، وتعميق المأساة والكارثة الإنسانية الناجمة عنها، يتطلب موقفا دوليا حازما لوقف تدخلها، والكف عن دعم المليشيات الانقلابية، حسب المصدر.

ويشمل "اتفاق الرياض" بنودا رئيسية وملاحق للترتيبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

وينص على تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيرا، يعين الرئيس أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

(وكالات)


الكلمات الدلالية اليمن

اضف تعليق