غزة

الاحتلال يعاود قصف قطاع غزة مجددا رغم التهدئة‎


١٥ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٢٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - استأنف جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، غاراته على قطاع غزة، بالرغم من التوصل إلى وقف إطلاق النار، واستهدف مواقع للفصائل الفلسطينية في رفح وخان يونس بجنوب القطاع.

واستهدفت طائرات الاحتلال الحربية موقعا غرب محافظة خان يونس وآخر غرب رفح ما أدى إلى تدميرهما و اشتعال النيران بداخلهما دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

ويأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة على إعلان التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار برعاية مصرية عقب عدوان إسرائيلي على كافة محافظات قطاع غزة استمر لمدة ثلاثة أيام وأسفر عن استشهاد 34 فلسطينيا وإصابة ما يقارب 120آخرين بينهم نساء وأطفال وبعضهم في حالة الخطر، إضافة إلى دمار واسع طال منازل والممتلكات.

وزعم جيش الاحتلال ان غاراته جاءت ردا على إطلاق 10 صورايخ على المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، منذ بدء سريان اتفاق التهدئة.

وأفادت مصادر في القطاع، بأن القصف ألحق أضرارا في منازل سكنية بالحي السعودي غربي محافظة رفح بسبب شدة القصف، الذي طال موقع حطين في خان يونس بستة صواريخ، كما قصف موقع مهاجر في رفح بأربعة صواريخ وكلاهما يتبعان لسرايا القدس.

كما قصف الاحتلال، موقع أبو عطايا التابع لالوية الناصر صلاح الدين بصاروخين.

وعلى ضوء تجدد المواجهة، قررت بلدية عسقلان ومستوطنات "غلاف غزة" تعطيل الدراسة اليوم الجمعة، كما أعلنت كلية "سبير" المجاورة لسديروت تعطيل الدراسة أيضا اليوم.

وتجدد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بعد ساعات على بدء اتفاق للتهدئة بين فصائل المقاومة وجيش الاحتلال، اعتبارا من الساعة 5:30 من صباح الخميس، إثر مواجهة استمرت يومين، إثر إقدام الاحتلال على اغتيال قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس بهاء أبو العطا، ومحاولة اغتيال عضو المكتب السياسي في الجهاد الإسلامي اكرم العجوري في دمشق.



الكلمات الدلالية الاحتلال الإسرائيلي غزة

اضف تعليق