مؤتمر ليدن يشهد مطالب أحوازية بمقاطعة الأمم المتحدة العلاقات مع إيران

مؤتمر ليدن يشهد مطالب أحوازية بمقاطعة الأمم المتحدة العلاقات مع إيران


١٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٥٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - سحر رمزي

ليدن - شهد مؤتمر ليدن بهولندا، فعاليات وكلمات غاضبة بدأت بمطالب عاجلة للأمم المتحدة بمقاطعة العلاقات مع إيران، ونفس الطلب وجه للدول العربية بضرورة قطع العلاقات الدبلوماسية.

واتفقت الحركات الوطنية والأحوازية، على أنها تحتفظ لنفسها بحق الرد على اغتيال حسن الحيدري، شاعر  الأحواز وشهيد الثورة،  كما سيكون هناك رد على دماء شهداء الثورات العربية من قبل  الحضور العربي الكبير الذي شارك في الحدث.

وجاء ذلك في المؤتمر الذي  نظمته حركة النضال العربي لتحرير الأحواز،  وأتفق  الحضور من مختلف الجنسيات العربية،  على ضرورة توحيد أهداف الثورات العربية ضد المحتل الإيراني، واتفق الحضور أيضا على  العدو الأول للثورات والشعوب العربية "ديكتاتور إيران" الذي يقف خلف كل  نظام فاسد وهم وكلاء إيران، والذين تأمروا على شعوبهم لمصلحة المحتل الإيراني.

اليوم يواجه النظام الإيراني حسب المؤتمر  ثورة غضب غير مسبوقة في العراق والأحواز وسوريا ولبنان واليمن وغيره، وأن الأصوات خرجت ضد إيران وعملاء إيران في مختلف الدول.

وجاء ذلك قد بداية  فعاليات  مؤتمر العام الأول لحركة  النضال العربي لتحرير الأحواز بعد رحيل مؤسسها أحمد مولى، وفي كلمة لرئيس المؤتمر عادل السويدي أوضح تاريخ كفاح  الحركة والأحوازية، وتناول الأحداث  اليوم داخل الأحواز العربية وأكد أنها ثورة حقيقية ضد الاحتلال الإيراني، وأنه قد فشلت كل المحاولات الإيرانية لتفريق المنظمات الاحوازية.

كما أعلن الرئيس الجديد للحركة حاتم صدام، أن الحركة تسعي لضم كافة الحركات لغلق الباب أمام تجار و وسماسرة الوطن لتوحيد الصف أمام المحتل الفارسي.

وقد عقد اليوم السبت مؤتمر بمدينة ليدن تحت عنوان" ضرورة توحيد أهداف الثورات العربية في اجتثاث الاحتلال الإيراني"،  وتحتفل الحركة خلال المؤتمر بمرور 20 عام على تأسيسها. أيضا تحتفل بالذكرى الثانية لاستشهاد مؤسسها أحمد مولى، الذي تم اغتياله على يد عملاء إيران بالعاصمة السياسية الهولندية لاهاي

جدير بالذكر أنه قد تم اليوم انتخاب حاتم صدام رئيسا جديدا  لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

كما سيشهد المؤتمر كلمات داعمة لنصرة الثورات الشعبية المندلعة في الأحواز والعراق ولبنان وسوريا واليمن ضد أعداءهم الأجانب لاسيما صراع تلك الشعوب من أجل نيل حريتها وتحقيق سيادتها  وتحرير أوطانها من براثن الاحتلال الأجنبي الفارسي الصفوي على حد قول اللجنة المنظمة  للمؤتمر.


الكلمات الدلالية مؤتمر ليدن إيران

التعليقات

  1. اكرم عبد الدايم ١٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٨:١٣ م

    دائما قلوبنا مع اهل الاحواز و ايضا مع جميع الشعوب العربيه المحتلة من قبل أذرع الفرس المقيته. و من يظن ان الصهيونيه بعيده عما يحصل فهو حالم يدا بيد العجم و الصهيونيه يعملان لقتل كل حس عربي لدينا. مع الاسف لم يتثنى لي الحضور الدعوه اتت متأخره قليلا من طرف الدكتور تغلب الرحبي. تحياتي للجميع و بإذن الله سوف تتحقق مطالبنا بما اننا نسعى حثيثا قولا و عملا

اضف تعليق