آثار الدمار الذي خلفته الغارات الإسرائيلية على غزة

مصر تطالب الاحتلال بوقف غاراته ضد غزة وتحمله مسؤولية التصعيد الأخير


١٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:١٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القاهرة - أفادت فضائية "العربية"، الأحد، أن مصر طالبت الاحتلال الإسرائيلي بوقف الغارات واستهداف المدنيين في غزة.

وأضافت المصادر أن مصر طلبت من إسرائيل العودة إلى الهدنة.

كما حمّلت مصر إسرائيل مسؤولية التصعيد الأخير في القطاع.

يذكر أنه وعلى الرغم من اتفاق التهدئة الهش الذي دخل حيّز التنفيذ منذ يومين، فقد أفادت مصادر، السبت، أن غارات إسرائيلية طالت مواقع لفصائل فلسطينية في قطاع غزة. كما استهدفت الغارات مواقع لحماس، من بينها مقر للشرطة في القطاع.

إلى ذلك، استهدفت طائرات الاحتلال بـ 6 صواريخ موقع بيت لاهيا، التابع لكتائب القسام شمال القطاع، في حين طالت 9 صواريخ موقع البحرية التابع أيضاً للقسام شمال غربي غزة.

كما استهدفت الطائرات الإسرائيلية بعدة صواريخ موقع حطين التابع للسرايا شمال قطاع غزة.

وفي وقت سابق، أفادت العربية أن القبة الحديدية اعترضت صاروخين في سماء مدينة بئر السبع، جنوب إسرائيل. وأضاف أن صفارات الإنذار دوت في مدينة بئر السبع ومحيطها، حيث سجلت حالات هلع.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت مساء السبت، عن إعادة فتح معبري بيت حانون "إيرز" وكرم أبو سالم التجاري أمام سكان قطاع غزة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن منسق أعمال حكومة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أعلن إعادة فتح "ايرز" وكرم أبو سالم وفقا للأيام وساعات الدوام الاعتيادية.

كما أشارت إلى أن منسق الاحتلال أعلن أيضا إعادة فتح مسافة الصيد في بحر قطاع غزة حتى 15 ميلا.

يذكر أن المكتب الإعلامي للمعابر في غزة، أصدر تنويها أكد فيه أن معبر بيت حانون "ايرز" سيكون مفتوحا الأحد، في كلا الاتجاهين لجميع فئات المواطنين بدون أي استثناء.



الكلمات الدلالية قطاع غزة الاحتلال الإسرائيلي

اضف تعليق