الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري المصرية

وزيرة التخطيط المصرية: الاتفاق مع الإمارات سينفذ خلال 10 سنوات


١٨ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٠١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القاهرة - قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري المصرية، إن الاتفاق الذي وقعته مصر مع الجانب الإماراتي لإنشاء منصة بقيمة 20 مليار دولار سينفذ خلال فترة تتراوح ما بين7و 10 سنوات.

جاء ذلك في تصريحات للمال على هامش مؤتمر الغرفة الأمريكية بالقاهرة اليوم .

وأضافت هالة السعيد أن مصر ستشارك من خلال الصندوق السيادى بحصة عينية ، بينما سيشارك الجانب الإماراتى بحصة عينية من خلال شركة أبوظبى القابضة.

وتابعت الوزيرة إنه جار عمليات فحص للجهالة للأصول وتقييمها بشكل عادل وفقا للقانون تمهيدا للبدء بثلاثة صناديق فرعية تضم السياحة والطاقة المتجددة والتصنيع الزراعى .

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى شهد توقيع الاتفاقية مع الجانب الإماراتى بحضور وزيرة التخطيط باعتبارها رئيس مجلس إدارة الصندوق السيادى.

 وكانت المال قد نشرت أن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي أعلن أن دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر تؤسسان منصة استثمارية استراتيجية مشتركة بقيمة 20 مليار دولار للاستثمار المشترك في مجموعة متنوعة من القطاعات والمجالات والأصول، وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وسيتم ذلك ، وذلك عبر شركة أبوظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادى .

وقال “راضي” فى بيان، إن هذه الشراكة تهدف لتأسيس مشاريع استثمارية استراتيجية مشتركة أو صناديق متخصصة أو أدوات استثمارية ؛ للاستثمار في عدة قطاعات.

ومن أبرزها: الصناعات التحويلية ، والطاقة التقليدية والمتجددة، والتكنولوجيا، والأغذية والعقارات، والسياحة، والرعاية الصحية، والخدمات اللوجستية، والخدمات المالية، والبنية التحتية وغيرها، وفقًا لـ "وسائل إعلام مصرية".


اضف تعليق