المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة

فلسطين تتوجه إلى محكمة العدل الأوروبية وتحذر من احتراق المنطقة‎


٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٤٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

رام الله - أعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة، أن فلسطين ستتوجه إلى محكمة العدل الأوروبية لمواجهة قرار أمريكا بشأن المستوطنات الإسرائيلية.

وشدد على أن "العلاقة مع أمريكا لن تعود طالما تستمر الإدارة الأمريكية بسياستها"، مشيرًا إلى أن استمرار هذه الأخطاء سيؤدي إلى استمرار احتراق المنطقة بأسرها.

وتابع: "أمريكا ترتكب خطأ تاريخيًا من خلال اتباعها سياسة استعمارية بموقفها من القدس والمستوطنات".

وأضاف أبوردينة أن استمرار هذه الأخطاء سيؤدي إلى استمرار احتراق المنطقة بأسرها، وهذا الحريق جراء هذه السياسة الأمريكية الفاشلة في المجالات كافة لن ينجو منه أحد.

وأكد الناطق الرسمي أن الحل الذي يرضي الشعب الفلسطيني هو الكفيل بإنهاء الحرائق المدمرة الموجودة، لذلك على الإدارة الأمريكية مراجعة مواقفها الخاطئة، لأن الشعب الفلسطيني سيبقى صامدا على أرضه مهما كانت الصعاب.

وختم أبوردينة بالقول: "إن شعبنا قادر على إفشال المؤامرة تماماً كما أفشلها في السابق، وأن الدولة الفلسطينية المستقلة ستقام عاجلاً أم أجلا، والقدس بمقدساتها وهويتها وإرثها ستكون السد والدرع الحامي للمشروع الوطني الفلسطيني".

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أعلن، الإثنين الماضي، أن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت تعارض موقف الإدارات الأمريكية السابقة من إنشاء المستوطنات الإسرائيلية، وباتت تعتبر أن إنشاء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية عمل لا يتعارض مع القانون الدولي.



الكلمات الدلالية محكمة العدل الأوروبية

اضف تعليق