احتجاجات بوليفيا

الخارجية الروسية: السلطات الحالية في بوليفيا غير شرعية


٢١ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٢٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

موسكو - أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن بلادها تبقي على موقفها من مسألة عدم شرعية السلطات الحالية في بوليفيا.

وقالت زاخاروفا - خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي اليوم: "لا يزال الوضع في بوليفيا متوترا ولا تزال هناك إمكانية لزعزعة الاستقرار بسبب المشكلة المتمثلة في شرعية القيادة الجديدة التي وصلت إلى السلطة نتيجة لإجراءات تخللتها عناصر مهمة من الانقلاب".

وأضافت: "نحن لا نتحدث الآن عن صدام بين المؤيدين والمعارضين لموراليس فحسب، بل وعن إمكانية المواجهة على أسس عرقية واجتماعية".

وأكدت أن موقف روسيا فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة في بوليفيا قد أعلنه بوضوح كل من الرئيس فلاديمير بوتين وقيادة وزارة الخارجية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في وقت سابق أن الوضع في بوليفيا يعاني من انعدام السلطة، مشيرا إلى أن بوليفيا على وشك الفوضى.

يُذكر أن الرئيس البوليفي إيفو موراليس استقال من منصبه 10 نوفمبر الجاري على خلفية ضغوط من المعارضة ودعوات من الجيش واستجابة لموجة احتجاجات اجتاحت البلد، اعتراضا على نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي منحت موراليس ولاية رابعة.

(وكالات)


الكلمات الدلالية احتجاجات بوليفيا روسيا

اضف تعليق