رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي

رئيس الوزراء العراقي يتوجه إلى الناصرية في الجنوب


٢٥ نوفمبر ٢٠١٩

رؤية 

بغداد - توجه رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليوم الإثنين، إلى الناصرية برفقة أمين وأعضاء مجلس الوزراء وقيادات عسكرية، وفق لقناة "العربية نيوز" في "نبأ عاجل".

جاء ذلك في الوقت الذي تشتد فيه المواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين، فضلًا عن مواصلة المتظاهرين إلى قطع الطرق الرئيسية وإغلاق جسور بالكامل في المدينة في جنوب العراق.

وقالت مصادر مطلعة الإثنين، إن المتظاهرون يغلقون مبنى هيئة الاستثمار وسط محافظة كربلاء وسط العراق، مشيرًا إلى أن المتظاهرون يقطعون جسر ذي قار وسط مدينة الناصرية العراقية.

ودعت مفوضية حقوق الانسان في العراق الحكومة والأجهزة الأمنية لتكثيف جهودها لمعرفة مصير المخطوفين وإحالة المجرمين للقضاء، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على سلمية التظاهرات.

كما طالبت المفوضية مجلس القضاء الأعلى بإطلاق سراح المتظاهرين السلميين الموقوفين، فضلًا عن منع استخدام العنف المفرط بكافة أشكاله ضد المتظاهريين السلميين.

ووفقًا لقناة السومرية نيوز العراقية، أن متظاهرون أغلقوا جسر الثورة وسط الحلة في محافظة بابل العراقية، في أعقاب تجدد المواجهات بين المتظاهرين والقوات الامنية أمام مقر تربية محافظة المثنى جنوب العراق.


الكلمات الدلالية عادل عبدالمهدي

اضف تعليق