أخبار عربيةالأخبار

صحيفة عبرية: قطر جندت إلهان عمر وتدين بالولاء لأردوغان

ترجمة: بسام عباس

قالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن العضو الديمقراطي في الكونجرس إلهان عمر قد نقلت معلومات إلى قطر، والتي بدورها سلمتها بعد ذلك إلى إيران.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها “جندت حكومةٌ أجنبيةٌ عضوَ الكونجرس الأمريكي “إلهان عمر” (ديمقراطية عن مينيسوتا – المقاطعة الخامسة)، وتلقت تمويلًا من حكومة أجنبية، بالإضافة إلى تمريرها معلومات حساسة إلى إيران عبر وسطاء، هكذا قيل في إحدى محاكم ولاية فلوريدا، وهو ما كانت صحيفة جيروزاليم بوست قد أكدته”.

وقد نفى مكتب عضو الكونجرس هذه المزاعم في حديثه الصحيفة.

وجاءت هذه الادعاءات خلال شهادة رجل الأعمال الكندي المولود في الكويت، “آلان بندر”، الذي كان يقدم شهادته في محاكمة الشيخ “خالد بن حمد آل ثاني”. حيث يتهم شقيق الأمير القطري بأنه أمر حارسه الأمريكي بقتل شخصين واحتجاز مواطن أمريكي رهينة. وقد حصلت قناة “العربية” الإنجليزية، على إفادته من محامي المدعين، وفقًا للمنشور.

وفي حديثه من تورنتو عبر رابط فيديو، أخبر بندر محكمة مقاطعة فلوريدا أنه التقى مع سكرتير قطر للشئون الأمنية “محمد بن أحمد بن عبد الله المسند” ومسئولين قطريين بارزين آخرين.

وفي شهادة مغلظة باليمين الدستورية، أكد أن أحد المسئولين الثلاثة أخبره:

“لولا أموالنا لما زالت إلهان عمر مجرد لاجئة صومالية سوداء في أمريكا تعيش على الإعانات وتخدم طاولات الطعام في الويك إند”.

 وشهد بندر أن المسئولين طلبوا منه تجنيد سياسيين وصحفيين أمريكيين لصالح النظام القطري، وأنه عندما رفض، قيل له إن العديد من الشخصيات البارزة كانت بالفعل على جدول الرواتب. ووصف إلهان عمر بأنها “جوهرة التاج”.

وأضاف أن قطر قامت “بتجنيد إلهان عمر حتى قبل أن تفكر في أن تصبح مسئولًا حكوميًا … حيث أعدوها وجهزوها ومهدوا لها الطريق التي تمكنها من الدخول في السياسة قبل أن تبدي اهتمامًا بها… لقد أقنعوها”.

وكتبت متحدثة باسم الكونجرس في بيان لصحيفة جيروزاليم بوست: “منذ يوم انتخابها، استهدف المتصيدون والأبواق في السعودية إلهان عمر بنظريات ومؤامرات مضللة”.

وجاء في البيان “أحدث قصة سخيفة من وسائل الإعلام الممولة من السعودية.. إنها قصة مفبركة.. وهي الأخيرة في هذا الاتجاه”.. “الشعب الوحيد الذي تمثله إلهان عمر في الكونجرس هو شعب المنطقة الخامسة في مينيسوتا. وستواصل التحدث علنا ضد انتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم– سواء كانت جرائم حرب في اليمن أو حبس الأطفال على حدودنا – بغض النظر عمَّن يرتكبها”.

تم التحقق من شهادة بندر، وأدت التقارير، بما في ذلك تلك التي نشرتها بوست، إلى تكهنات، خاصة على تويتر. وقال بندر في حديثه لصحيفة جيروزاليم بوست: “أؤكد أن المعلومات المنشورة في تقرير جيروزاليم بوست حول علاقة إلهان عمر وقطر دقيقة 100٪”.

وأظهرت الإفادة أنه أخبر المحكمة أنه خلال اجتماع مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” عام 2017، أقسمت إلهان عمر بالولاء له، حين كانت نائبًا صغيرًا في المجلس التشريعي بولاية مينسوتا.

وقيل إن إلهان عمر نقلت معلومات حساسة إلى قطر التي سلمتها فيما بعد إلى إيران، كما أنها شاركت بنشاط في تجنيد سياسيين أمريكيين آخرين للقيام بالمثل لصالح قطر، وفقًا لشهادة بندر.

وقال بندر: إن المسئولين القطريين أخبروه أن “أفضل ما يمكن أن يشتريه المال هم المسئولون الأمريكيون، لأنهم أرخص من أرخص المسئولين في العالم”.

وقد كشف “مجلس تمويل حملة مينيسوتا” بالفعل أن عمر خرقت قواعد تمويل الحملة، وذلك باستخدام أموال الحملة للسفر خارج الولاية بينما كانت ممثلة للولاية. كما دعت جماعة “جدجيكال ووتش” المحافِظة، لجنة الأخلاقيات في مجلس النواب للتحقيق مع إلهان عمر حول جرائم مزعومة، بما في ذلك الاحتيال في الهجرة. غير أن هذه الادعاءات تذهب إلى أبعد من ذلك بكثير.

كانت إلهان عمر أحد 107 ديمقراطيين في مجلس النواب شاركوا في توقيع خطاب يوم الخميس الماضي، طالبوا فيه وزير الخارجية “مايك بومبيو” بالتراجع عن إعلانه بشأن مشروعية المستوطنات في الضفة الغربية. وقال الموقعون إن هذه الخطوة “أضرت بشدة بفرص السلام” في المنطقة.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى