طائرة مسيرة أمريكية

طائرة استطلاع أمريكية تحلق فوق شبه الجزيرة الكورية


٠١ ديسمبر ٢٠١٩

رؤية

واشنطن - قامت طائرة تجسس أمريكية بمهمة استطلاع فوق شبه الجزيرة الكورية، بعد يومين من إجراء كوريا الشمالية اختبار قاذفة صواريخ متعددة ضخمة.

ووفقا لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، فإن موقع "آيركرافت سبوتس" لتتبع حركة الطيران المدني، أكد اليوم الأحد أن طائرة التجسس الأمريكية من طراز "يو-2 إس (U-2S)"حلقت يوم أمس السبت فوق شبه الجزيرة الكورية.

وأفاد الموقع أن الطائرة الأمريكية قامت على ما يبدو بعمليات مراقبة فوق سيئول وضواحيها والمناطق الشرقية والوسطى، بحسب "سبوتنيك".

ومن المعتاد أن تقوم يو-2 إس بالتحليق لمدة 7- 8 ساعات كحد أقصى بالقرب من الحدود بين الكوريتين، حيث تلتقط منشآت الجيش الكوري الشمالي ومعداته وحركاته وتقوم بعمليات التنصت على الاتصالات السلكية واللاسلكية.

تأتي في محاولة لتشديد القوات الأمريكية عمليات التجسس والمراقبة في شبه الجزيرة الكورية بعد إجراء كوريا الشمالية اختبار قاذفة صواريخ متعددة عملاقة.

وقامت 3 طائرات أمريكية للمراقبة الجوية من طراز "إي بيه-3 إي" و"إي-8 سي"و" أرسي-135 في" بعمليات التجسس في شبه الجزيرة الكورية في وقت سابق لإجراء كوريا الشمالية اختبارها.

يذكر أن كوريا الشمالية أطلقت مقذوفتين من راجمة عملاقة متعددة الفوهات في غضون الساعة 4:59 بعد ظهر يوم 28 من الشهر الماضي.

كما أجرت تدريبات نيران مدفعية في يوم 23 من نوفمبر/تشرين االثاني على جزيرة "تشانغرين" في المناطق الحدودية بين الكوريتين.




اضف تعليق