المصور الفلسطيني معاذ عمارنة

بلاغ للمحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق باعتداءات الاحتلال على الصحفيين‎


٠٥ ديسمبر ٢٠١٩

رؤية

القدس المحتلة - قرر اتحاد الصحفيين العرب، البدء بخطوات عملية مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين، بغية التوجه لمحاكم دولية ضد الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين.

وأعلن الاتحاد، إرسال بلاغ رسمي إلى المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة، من أجل فتح تحقيق فوري في الاعتداءات الإسرائيلية الخطيرة على الصحفيين.

وعبّر الاتحاد عن استنكاره الشديد للاعتداءات والجرائم الإسرائيلية المتكررة ضد الصحفيين الفلسطينيين، والتي كان آخرها إطلاق النار على المصور معاذ عمارنة خلال الشهر الجاري، مما أدى إلى فقدانه البصر في عينه اليسرى، وأشار إلى أنّ معاذ هو الصحفي الفلسطيني الثالث الذي فقد عينه بسبب الاعتداءات الإسرائيلية بعد عطية درويش عام 2019، وأحمد اللوح عام 2014.

وحث الاتحاد والنقابة، المجتمع الدولي على اتخاذ الإجراءات المناسبة والفورية لضمان سلامة الصحفيين الفلسطينيين، وطالبا المديرة العامة لليونسكو لإدانة الاعتداءات الخطيرة على الصحفيين، بما فيها إطلاق النار على معاذ عمارنة، داعين مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بإرسال لجنة تقصى الحقائق إلى فلسطين و"إسرائيل" للتحقيق في جميع الاعتداءات على الصحفيين.

بالإضافة إلى التأكيد على ضرورة قيام مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير، ديفيد كاي، بزيارة رسمية لفلسطين، وكذلك مقرر الأمم المتحدة الخاص بفلسطين مايكل لينك للتحقيق بالجرائم الإسرائيلية ضد الصحفيين الفلسطينيين وتقديم تقرير لرئيس مجلس حقوق الإنسان وأمين عام الأمم المتحدة وحثهم على اتخاذ قرارات صارمة.



اضف تعليق