علم الأردن - ارشيفية

سياسيون أردنيون ضمن وفد لزيارة دمشق.. وعلوش: مطلب شعبي


٠٦ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٠:٤٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - علاء الدين فايق

عمّان - يستعد وفد أردني كبير يضم رجالات سياسة وأعمال وبرلمانيين، لزيارة العاصمة السورية دمشق، في إطار إعادة التوازن "المفقود" بين البلدين منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011.

لم يعلن الوفد موعدَا محددًا لزيارة دمشق، لكن الوجوه التي أعلن أنها بصدد المشاركة فيه، تعد الأولى من نوعها التي تصل العاصمة السورية، منذ سنوات.

وتمثل بعض هذه الوجوه" نخبة السياسة الأردنية" وفي مقدمتهم رئيس الوزراء الأردني الأسبق طاهر المصري والوزير الأسبق الدكتور طالب الرفاعي ووزراء سابقون مع نواب في البرلمان في مقدمتهم طارق خوري.

ومن ضمن الشخصيات الاقتصادية، الحاج حمدي الطباع وزير التجارة الأسبق وأحد اقطاب القطاع التجاري الاردني اضافة إلى رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق.

ووفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية، فإن وزير الداخلية الأسبق سمير الحباشنة سيكون ضمن الوفد المشارك.

وصرح الحباشنة بأن زيارة الوفد الأردني، تأتي بهدف التقارب بين الشعبين والبلدين الشقيقين.

من جانبه، رحب السفير السوري السابق لدى الأردن أيمن علوش، بالوفود الأردنية التي تزور سوريا، معتبرًا أن زيارتها مطلب أساس للشعب الأردني.

وقال علوش في منشور له عبر صفحته على فيسبوك"مع ترحيبنا بالوفود الأردنية التي تزور سورية، غير أن توطيد العلاقة بين البلدين يحتاج إلى تبادل الزيارات الرسمية لاتخاذ القرارات التي تخدم مصالح البلدين والشعبين، خاصة وأن ذلك هو مطلب شعبي واسع في كلا البلدين".




الكلمات الدلالية سوريا الأردن

اضف تعليق